ملتقى الحوار السياسي الليبي الأمم المتحدة البعثة الأممية
ملتقى الحوار السياسي الليبي الأمم المتحدة البعثة الأممية

البعثة تطرح لحوار تونس 4 طرق لآلية اختيار الرئاسي ورئيس الحكومة

قدمت البعثة الأممية للمتحاورين في ملتقى تونس عريض تضم أربع خيارات تحدد آلية اختيار رئيس الرئاسي ونائبيه ورئيس الحكومة وفق المناقشات الجارية في المنتدى المنعقد من التاسع إلى منتصف نوفمبر، حسب البعثة.

الخيار الأول

وورد في أول حيارات المتقرح بشان اختبار رئيس الرئاسي وأعضائه تسمية المرشحين من خلال المجمعات الانتخابية (ما لا يقل عن خمس تركيبات لكل مرشح من الإقليم نفسه أو 4 للجنوب 5 للشرق و7 للغرب).

وأوضحت البعثة أنه يجري التصويت على جولتين داخل المجمعات الانتخابية، ويصبح الفائزون في السباق الثلاثة أعضاء المختارين في المجلس الرئاسي.

جاء في المقترح أنه إذا جرت تسمية مرشح واحد في إقليم ما فسيعتبر هذا المرشح فائزا في ذلك الإقليم.

ولاختبار رئيس الوزراء فإن البعثة تقترح تسمية المرشحين من خلال جميع أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي بغض النظر عن الإقليم (ما لا يقل عن 15 تزكيبة من أعضاء الملتقى)، ويجري التصويت عن طريق الجلسة العامة عبر جولتين، والفائز يجري اختياره لمنصب رئيس الوزراء.

وأوضح المقترح أنه بعد اختيار رئيس الوزراء، يعين رئيس المجلس الرئاسي من بين الأعضاء الثلاثة الفائزين من الأقاليم، بشرط أن يكون من الإقليم ذي العدد الأكبر من السكان والمختلف عن إقليم رئيس الوزراء.

ويفيد الخيار الأول باختيار رئيس الوزراء نائبين من إقليمين مختلفين عن إقليمه بحيث يكون أحد الثلاثة (رئيس الوزراء ونائبيه) من جنس مختلف عن الاثنين الآخرين.

البعثة تطرح لحوار تونس 4 طرق لآلية اختيار الرئاسي ورئيس الحكومة

الخيار الثاني

وتضمن الخيار الثاني في المقترح بشأن اختيار الرئاسي، تسمية المرشحين من خلال المجمعات الانتخابية (ما لا يقل عن 5 تزكيات لك مرشح من نفس الإقليم أو 4 للجنوب 5 للشرق 7 للغرب) على أن يجري التصويت داخل المجمعات الانتخابية (المرشحان اللذان يحصلان على أعلى عدد من الأصوات في كل إقليم يجري اختيارهما عن الأقاليم الثلاث ويجري التصويت عليهما من قبل الجلسة العامة).

ونوه المقترح أنه إذا جرى تقديم ترشيحين اثنين فقط داخل الإقليم فسيجري التصويت على الاسمين مباشرة أمام الجلس العامة، وأنه إذا جرت تسمية مرشح واحد فقط في إقليم ما فسيعتبر هذا المرشح فائزا تلقائيا في ذلك الإقليم مباشرة.

ويجري التصويت من قبل الجلسة العامة على مرشحين من كل إقليم حصل على أعلى عدد من الأصوات وذلك لتحديد ممثل كل إقليم في الملجس، وفق المقترح.

وأما رئيس الوزراء فتجري تسمية المرشحين من قبل جميع أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي بغض النظر عن الإقليم (ما لا يقل عن 15 تزكية من أعضاء الملتقى) ويجري التصويت عبر جولتين والفائز يجري اختياره لمنصب رئيس الوزراء.

وأوضح الخيار الثاني أنه بعد اختيار رئيس الوزراء يعين رئيس المجلس الرئاسي من بين الأعضاء الثلاثة الفائزين من إقليم رئيس الوزراء، ويختار رئيس الوزراء نائبين من إقليمين مختلفين عن إقليمه بحيث يكون أحد الثلاث (رئيس الوزراء ونائبيه) من جنس مختلف عن الاثنين الآخرين.

البعثة تطرح لحوار تونس 4 طرق لآلية اختيار الرئاسي ورئيس الحكومة

الخيار الثالث

وورد في الخيار الثالث بشأن آلية اختيار الرئاسي أنه تجري تسمية المرشحين من خلال المجمعات الانتخابية ( ما لا يقل عن 5 تركيبات لكل مرشح من نفس الإقليم أو 4 للجنوب 5 للشرق و 7 للغرب)، ويجري التصويت عبر جولتين داخل المجمعات الانتخابية ويصبح الفائزون في السباقات الثلاث أعضاء مختارين في الملجس الرئاسي.

وإذا جرت تسمية مرشح واحد فقط في إقليم ما يعتبر هذا المرشح فائزا تلقائيا في ذلك الإقليم دون الحاجة للتصويت من قبل الجلسة العامة، وفق البعثة.

اختيار رئيس الوزراء
تجري تسمية رئيس الوزراء من خلال المجمعات الانتخابية ( ما لا يقل عن 5 تركيبات لكل مرشح من نفس الإقليم أو 4 للجنوب و5 للشرق و7 للغرب)
يجري التصويت عبر جولتين ويجري اختيار الفائز عن كل إقليم
تقوم الجلسة العامة بالتصويت على الفائزين الثلاثة من الأقاليم عبر جولتين والفائز يصبح رئيسا للوزراء.
بعد اختيار رئيس الوزراء يعين المجلس الرئاسي من بين الأعضاء الثلاث الفائزين من الأقاليم بشرط أن يكون من الأقليم ذي العدد الأكبر من السكان والمختلف عن إقليم رئيس الوزراء.
يقوم رئيس الوزراء باختيار نائبين مختلفين عن إقليمه بحيث يكون أحد الثلاث (رئيس الوزراء ونائبيه) من جنس مخلتف عن الاثنين الآخرين.

البعثة تطرح لحوار تونس 4 طرق لآلية اختيار الرئاسي ورئيس الحكومة

الخيار الرابع

وتقترح العريضة في الخيار الرابع إعداد قائمة بأربع أسماء تشير بوضوح إلى المرشحين لمنصب رئيس الوزراء ورئيس المجلس الرئاسي ونائبيه (بحيث يكون النائبان للمجلس الرئاسي من إقليمين مختلفين عن إقليم المرشح لرئاسة المجلس) ويرشحهم ما لا يقل عن 15 عضوا في ملتقى الحورا السياسي (بغض النظر عن الإقليم الذي يمثلونه).

وجاء في الخيار المذكور أنه يجري تصوت الجلسة العامة عبر جولتين بحيث يجري اختيار القائمة الفائزة للمناصب الأربعة، وإذا جرى تقديمم قائمتين اثنتين فقط فسيجري التصويت في جولة واحدة من قبل الجلسة العامة، وفق المقترح.

ونصت العريضة على أنه إذا جرت تسمية قائمة واحدة فقط تعتبر تلقائيا هذه القائمة فائزة، كما يختار رئيس الوزراء نائبين مختلفين عن إقليمه بحيث يكون أحد الثلاث (رئيس الوزراء ونائبيه) من جنس مختلف عن الاثنين الآخرين.

البعثة تطرح لحوار تونس 4 طرق لآلية اختيار الرئاسي ورئيس الحكومة