الرئاسة التونسية تشيد بمخرجات الحوار السياسي الليبي

الرئاسة التونسية تشيد بمخرجات الحوار السياسي الليبي

أعربت تونس، الثلاثاء، عن ترحيبها بنتائج وتوافقات الجولة الأولى لملتقى الحوار السياسي الليبي الذي احتضنته مؤخرا وتحديد خارطة طريق لحل الأزمة.

ودعت الرئاسة التونسية في بيان لها الأطراف الليبية إلى مواصلة العمل بنفس الروح الإيجابية من أجل بلوغ الأهداف المنشودة، مشددة على التزامها الثابت بمساندة الجهود الأممية في ليبيا من أجل بلوغ التسوية السياسية والسلمية الدائمة للأزمة، حسب البيان.

وأعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، توافق المتحاورين في ملتقى تونس على موعد محدد للانتخابات في الرابعة والعشرين من ديسمبر 2021 وعلى اختصاصات السلطة التنفيذية ومعايير الترشح.

ولفتت وليامز إلى إجرائها تحقيقا دقيقا في مزاعم تلقي بعض المشاركين رشاوى، وذكرت أن المشاركين من الأطراف المتفاوضة توافقوا على إجراء لقاء افتراضي خلال أسبوع، ونبهت إلى أنهم قرروا منذ اليوم الأول أن يجري التصويت على الشخصيات بـ75٪.

وذكرت المبعوثة أنه كان هناك نقاش حاد حول استبعاد الشخصيات التي تحملت مسؤوليات منذ 2014، مردفة أنه لم يحصل “مقترح استبعاد الشخصيات إلا على 61٪ والمطلوب 75٪”.

وذكرت البعثة أن خارطة الطريق في حوار تونس تطلب تمثيل النساء بما لا يقل عن 30 بالمائة من المناصب القيادية في السلطة التنفيذية “التي سيجري إصلاحها، مما يدلل على الدور الإيجابي الذي لعبته المرأة في الحوار”.