الطاهر السني في رئاسة اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن
الطاهر السني في رئاسة اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن

ليبيا تترأس جلسة الجمعية الأممية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن

طالبت ليبيا على لسان مندوبها الدائم بالأمم المتحدة طاهر السني، بإصلاح آلية عمل مجلس الأمن.

وأضاف السني في جلسة ترأسها للجمعية العامة الأممية بدورتها الـ75 بصفته نائبا للرئيس، أن آلية عمل مجلس الأمن ثبت أنها غـیر دیمقراطیة، “بل هناك من يصفها بالدكتاتورية”.

وتابع أن هذه الآلية أتاحت لبعض الدول أن تكون سیفا مسلّطا عـلى باقـي دول العالم، “وخير مثال هو الثمن الذي دفعته ليبيا منذ سنوات بسبب الانقسامات والصراعات وبالأخص بين الدول دائمة العضوية في المجلس”.

وأكد مندوب ليبيا في الجلسة المخصصة لمناقشة بند إصلاح مجلس الأمن ضرورة شمولية هذه الإصلاحات وبخاصة التمثیل العادل، “والذي تأتي القارة الإفریقیة عـلى رأسھا”.

وأهاب السني إلى ضرورة وجود تمثیل دائم للقارة الإفريقية التي تمثل قرابة ثلث عدد أعضاء المنظمة الأممية، “لاسيما وأن أكثر مـن 70% مـن أجندة عـمل مجلس الأمـن ھـي قـضایـا أفـریقیة”.

وشدد المندوب في هذا السياق على ضرورة رفع الظلم التاریخي عـن ھذه القارة، “واعـتبار مطالبھا شرعیة وواقعیة وواجبة الـتطبیق”.

ولفت السني إلى أن هذه المطالب عبّرت عـنھا إفریقیا فـي توافـق أزلـويني وإعـلان سـرت، و”المتمثل فـي الـمطالـبة بمـقعدیـن دائمین فـي مجلس الأمن بكل امـتیازاتهما بما فـیھا حـق النقض (الفیتو) ومقعدان إضـافـیان مـن فـئة العضویة غـیر الدائمة”.

وأكد مندوب ليبيا استعدادها للمشاركة في الجولة الجدیدة للمفاوضات الحكومیة بشأن إصـلاح مجلس الأمـن ومن خلال مجموعـة العشـرة الإفريقية”