أعلام تونس وليبيا
أعلام تونس وليبيا

تفاصيل البروتوكول الصحي للمسافرين برا وجوا بين ليبيا وتونس

أقرت تونس وليبيا بروتوكولا صحيا تلتزم به إدارة المعابر والجهات المعنية عموما والمسافرون خصوصا، وشملت الإجراءات المفروضة على الفئة الأخيرة جملة من التدابير تتعلق بالمواطنين والتجار والفئات الاسثنائية، وعلى رأسها اختبار البي سي آر والتعهد بالحجر الذاتي.

كشف كورونا وتعهد العزل

وينص البروتوكول على استصدار المسافرين شهادة مخبرية تثبت النتيجة السلبية لتحليل كورونا قبل السفر بمدة لا تتتجاوز 72 ساعة أو لا يتجاوز تاريخ إجراء التحليل 120 ساعة عند الوصول للبلد الآخر.

كما يقضي الاتفاق بتعهد كتابي على المسافرين بتطبيق الحجر الصحي الذاتي لمدة عشرة أيام، فضلا عن ملء الاستبانة المتعلقة بالوافدين وإبراز البطاقة الصحية عند الكشف الحراري.

ودعا البروتوكول إلى إتمام كل الإجراءات المطلوبة للعبور في كنف التعاون والاحترام الكامل للإجراءات الوقائية أساسا في ارتداء قناع واق (الكمامة) وغسل اليدين بالماء والصابون وتطهيرها بمطهر مائي كحولي بشكل متكرر خاصة بعد ملامسة الأسطح المعرضة للمس مثل مقابض الأبواب والأمتعة والوثائق.

وينادي البروتوكول باحترام التباعد الجسدي بترك مسافة مع الآخرين لا تقل عن المتر الواحد وتغطية الأنف والفم عند السعال بثني المرفق أو بمنديل ورقي مع التخلص منه على الفور بإلقائه بسلة المهملات وتجنب لمس الفم والأنف والعيون.

إجراءات لفئة التجار

ويطلب البروتوكول من التاجر المسافر بين البلدين اختبار البي سي آر ببلد إقامته قبل 72 ساعة على أقصى تقدير من موعد أول رحلة في اتجاه البلد الآخر.

كما يدعو إلى قياس درجة الحرارة لدى حلوله بالمعبر وتعمير الاستبانة الصحية عند الوصول للمعبر، وفق البروتوكول.

هذا، ويجري تحويل التاجر إلى مكان المعاملة التجارية على متن وسيلة النقل الخاصة به على أن يكن التنقل بشكل منتظم ومؤمن صحيا مع الالتزام بمسار الرحلة المرخص بها من قبل السلطات الأمنية بالمعبر.

الحالات الاستثنائية

ويقول البروتوكو إن الحالات التي يتعذر إخضاعها للحجر الصحي الإجباري أو الوافدين في إطار مهام عمل (طائرات أعمال والتداوي وصيانة معدات لبعض المؤسسات) فإنه يتعين استصدار ترخيص في الغرض من المصالح المختصة بوزارة الصحة.

المعابر تفتح السبت

هذا، وأعلنت خارجية الوفاق اتفاقها مع الجانب التونسي على فتح المجالين الجوي والبري بين البلدين بدءا من السبت القادم.

وخاطب مكتب وكيل الخارجية وزارة الداخلية في مراسلة “عاجلة جدا” بأن الاتفاق تضمن البروتوكول الصحي المتعلق بتسهيل حركة العبور بين البلدين واستئناف التبادل التجاري وتنقل المواطنين عبر المعابر الجوية والبرية.

وطلب وكيل الخارجية من مكتب الداخلية الإيعاز للجهات التابعة للوزارة بفتح المعابر البرية والجوية الواقعة تحت إشرافها صباح يوم السبت وفق الموعد المحدد.

مصلحة المطار تعلن فتح المجال

هذا، وأعلمت مصلحة المطارات بوزارة المواصلات مدير المطارات بأنه سيجري فتح المنافذ الجوية واستئناف الرحلات بين ليبيا وتونس بدءا من 14 من لشهر نوفمبر الجاري.

وشدد رئيس المصلحة محمد بيت المال في مخاطبة إلى مديري المطارارت على ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية المتفق عليها كما ورد في البروتوكول.

ولفت بيت المال إلى تلقيه كتابا من مدير مكتب وزير المواصلات بهذا الصدد محال عن وكيل وزارة الخارجية للشوؤون الفنية، وفيه نسخة من البروتوكول الصحي للوقاية من الإصابة بكورونا في المعابر الجوية والبرية.