us السفارة الأمريكية
us السفارة الأمريكية

قبل ملتقى الحوار بتونس .. واشنطن تؤكد دعمها له واحترامها للمشاركين فيه

في الوقت الذي تستعد فيه البعثة الأممية للدعم في ليبيا، لإطلاق ملتقى الحوار السياسي في تونس الاثنين القادم، تواصل الولايات المتحدة الأمريكية من خلال سفيرها لدى ليبيا ريتشارد نورلاند مشاوراتها مع الأطراف الليبية لدعم الملتقى ومحاولة إنجاحه وتقريب وجهات النظر بينهم، كما جرى في محادثات اللجنة العسكرية خلال الأيام الماضية.

حوار يفضي لانتخابات
وشدد السفير الأمريكي خلال مشاوراته مع وزير الخارجية محمد سيالة على احترام بلاده لليبيين الوطنيين المشاركين في الحوار السياسي، الذي سيضع اللمسات الأخيرة على خارطة طريق تفضي إلى انتخابات وطنية، معتبرا نجاحها يسهم بشكل كبير في إحلال السلام واستتباب الأمن في ليبيا.

البحث عن عقار
وبحث نورلاند في حديثه مع سيالة بدء عملية تأمين عقارات في طرابلس لتسهيل الارتباطات الدبلوماسية الأمريكية في ليبيا على المدى الطويل؛ موضحا أن السفارة ستزور كافة البلاد لإشراك مجموعة واسعة من القادة الليبيين من أجل دعم الحوار الليبي الداخلي الذي تيسره الأمم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة قد لوحت الاسبوع الماضي، بفرض عقوبات أمام أولئك الذين يقفون عقبة في طريق الحوارات التي تسييرها الأمم المتحدة، قائلة إنها تقف إلى جانب الليبيين الذين يرفضون العنف ويعارضون التدخل الأجنبي ويجتمعون معا في حوار سلمي ووطني.

وأمام هذه التطورات يتساءل مراقبون ومتابعون عن مدى قدرة الولايات المتحدة هذه المرة فرض الحل السياسي على الأطراف الليبية وتقريب وجهات النظر بينهم من خلال مسارات الحوار الثلاثة وإنهاء الأزمة المستمرة منذ سنوات عدة، أم أن ترحيبها بجهود الحل يأتي وفق رأي مراقبين في إطار البروتوكل السياسي التقليدي، وفي انتظار رؤية الرئيس القادم لعاصمة القرار واشنطن.