طرابلس وبنغازي
طرابلس وبنغازي

البراغثة ببنغازي ينددون بمحاولات زج أبناء المدينة بمهاجمة طرابلس مجددا

نددت قبلية البراغثة بالمحاولات الهادفة للزج بأبناء بنغازي في “مغامرات فاشلة جديدة تتمثل في التجهيز لمعاودة كَرّة الهجوم على العاصمة طرابلس وتدميرها”.

أكد أبناء القبيلة في مدينة بنغازي وضواحيها عبر بيان لهم، دعمهم الحوار السياسي، شريطة ألا يتصدره من تورط في دعم الحروب وتأجيجيها بين الليبيين.

واستنكر أبناء قبيلة البراغثة تفرد أشخاص معينين بتمثيل برقة وبنغازي في جولات الحوار التي ترعاها الأمم المتحدة، مشددين على ضرورة استبعاد جميع من شجع على عسكرة الدولة وساهم في إطالة المراحل الانتقالية التي أوصلت ليبيا إلى حافة الانهيار والإفلاس.

وشدد البيان على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وعدم السماح بتقسيمها أو تجزئتها بين كيانات “مؤقتة ليست سوى مجرد كيانات طامعة بجنون في السلطة”.

وجاء عن القبيلة أيضا أن مدينة طرابلس هي عاصمة ليبيا منددين بأي محاولات لنقل مؤسسات الدولة خارج العاصمة.

ونادت القبيلة بالسماح بالاستفتاء على الدستور تمهيدا لإنهاء المراحل الانتقالية والتأسيس لمرحلة دائمة تنتقل فيها البلاد إلى الاستقرار النهائي.

كما طالبت القبيلة بإنهاء التوسع العسكري والمخابراتي الأجنبي في عموم الأراضي الليبية، ما قد “يخلق أرضية لتسرب التنظيمات المتطرفة إلى ليبيا، في ظل وجود معسكرات ومقرات وقواعد جوية لهذا الوجود الأجنبي”، وفق البيان.