مبنى برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل
مبنى برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل

الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمراقبة وقف إطلاق النار بليبيا

أكد الاتحاد الأوروبي استعداده لتقديم الدعم لآلية فعالة لرصد وقف إطلاق النار بالتنسيق الوثيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا متى طلب منه ذلك.

كما رحب الاتحاد في بيان له بالجهود الأخيرة لاستئناف إنتاج النفط والعمل في الوقت ذاته على تحقيق إدارة منصفة وشفافة لعائدات النفط بين جميع مناطق البلاد.

وأشار البيان إلى قيمة مخرجات برلين المضافة في ضوء المساهمة في تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة ومنع تهريب النفط.

وتابع أنه مستعد لاتخاذ تدابير تقييدية ضد أولئك الذين يقوضون ويعرقلون العمل على المسارات المختلفة لعملية برلين، بما في ذلك تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وزاد الاتحاد الأوروبي في بيانه أنه مستعد أيضا لمعاقبة أولئك الذين يعملون ضد المحاولات الجارية لإصلاح السلطات الأمنية، أو يستمرون في نهب أموال الدولة أو ارتكاب تجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد.

كما أعرب البيات عن قلق أوروبا إزاء تدهور الوضع الإنساني، و”الذي تفاقم بسبب التدهور المتسارع في انقطاع الكهرباء، والتهديد الإضافي الذي تشكله جائحة الكوفيد-19 في ليبيا”.

كما شدد على وقوفه وراء عملية برلين كخيار وحيد لإنهاء الأزمة الليبية ومعاناة السكان المدنيين في ليبيا، ولتجنب المزيد من زعزعة الاستقرار في ليبيا والمنطقة.

وجدد البيان دعوته لجميع القادة الليبيين للمشاركة بحسن نية في منتدى الحوار السياسي الليبي الذي تيسره الأمم المتحدة.

كما لفت إلى أن التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار الدائم لن يكون ممكناً إلا من خلال المحادثات، مرحبا بالإعلان عن عقد جلسة مباشرة للجنة العسكرية المشتركة، بتوجيه من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

وجدد الاتحاد الأوروبي دعمه لجميع جهود الإصلاح التي تبذلها السلطات الليبية في قطاع الأمن ولا سيما في سياق التسوية الشاملة، وفق البيان.