الرئاسي يؤكد ضرورة استئناف العملية السياسية والأمنية والاقتصادية وفق برلين

الرئاسي يؤكد ضرورة استئناف العملية السياسية والأمنية والاقتصادية وفق برلين

أكد المجلس الرئاسي أهمية استئناف العملية السياسية والأمنية والاقتصادية وفقا لمخرجات مؤتمر برلين.

كما ناقش المجلس في اجتماع ضم رئيسه فائز السراج وأعضاءه، الإجراءات المتخذة لتحسين أداء قطاع الخدمات، والمتابعة المستمرة للشركة العامة للكهرباء للانتهاء من تنفيذ مشاريعها وبرامج صيانة الشبكات.

وبحث الاجتماع الوضع السياسي والأمني والعسكري الراهن، كما جرى تقييم عام للموقفين الإقليمي والدولي تجاه الأزمة الليبية.

من جهة أخرى تابع الحضور الجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا (كوفيد-19) ومدى الالتزام بتنفيذ الإجراءات العلاجية والوقائية والاحترازية المتخذة، وفق مكتب السراج الإعلامي.

وانعقد الاجتماع المنعقد الخميس برئاسة السراج وحضور نائبي الرئيس أحمد معيتيق، وعبد السلام كاجمان، وعضو المجلس محمد عماري زايد.

هذا، وجاء في مؤتمر برلين الذي أطلق عليه الثاني دعم المشاركين للتنفيذ السريع لإقامة منطقة منزوعة السلاح في سرت وحولها والاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار، لافتين إلى التزامهم بمخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وجاء عن المشاركين في الاجتماع المعقود على المستوى الوزاري بشأن ليبيا بهامش الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أهمية ضمان الرفع الكامل وغير المشروط للحصار النفطي، مؤيدين اعتزام بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا استئناف المحادثات الليبية.

ونادى المشاركون بإطلاق عملية سياسية شاملة تمثيل جميع المكونات السياسية والاجتماعية الليبية بإطار برلين، واستمرار الهدنة، كما جاء على لسان مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة “ستيفاني ويليامز خلال مؤتمر صحفي بالخصوص مع الصحفيين عبر دائرة تليفزيونية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.