السفير الأمريكي مع المخابرات المصرية
السفير الأمريكي مع المخابرات المصرية

السفير الأمريكي يناقش مع المخابرات المصرية التهدئة في ليبيا

أعلن سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، الثلاثاء، اجتماعه مع مدير المخابرات المصرية، عباس كامل في القاهرة من أجل بحث التهدئة الحقيقية في ليبيا.

وأوضح نورلاند مواصلة واشنطن مساعيها في إشراك أصحاب العلاقة من جميع أطراف النزاع الليبي داخليا وخارجيا، لوقف القتال والتوصل إلى اتفاق سلام في البلاد.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أشاد فيه وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية “ديفيد هيل” بجهود الأمم المتحدة والجهود الليبية لاستئناف منتدى الحوار السياسي الليبي الذي يهدف إلى رسم الطريق إلى الانتخابات الوطنية في ليبيا.

هذا واعتبر في أواخر سبتمبر السفير الأمريكي المحادثات العسكرية والأمنية التي جرت في الغردقة، دليلا واضحا على نجاح العملية التي تسيرها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

كما أفادت حينها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بأن جولة المحادثات الأمنية والعسكرية التي جرت بالغردقة المصرية خلصت إلى ضرورة الاسراع في عقد اجتماعات اللجنة العسكرية خمسة زائد خمسة عبر لقاءات مباشرة خلال الأسبوع القادم.

وأضافت البعثة في بيان لها الثلاثاء، أن المشاركين اتفقوا على إيقاف التصعيد الإعلامي وخطاب الكراهية، والافراج الفوري على المحتجزين على الهوية والإسراع في تبادل الأسرى بسبب العمليات العسكرية قبل نهاية أكتوبر القادم.

وجاء في بيان البعثة أن أطراف الغردقة تفاهموا على ضرورة الإسراع في فتح خطوط المواصلات الجوية والبرية بين المدن، وإحالة مهام ومسؤوليات حرس المنشآت النفطية للجنة العسكرية المشتركة لغرض التقييم والدراسة.