الرئاسي يأذن بفتح المساجد لأداء الصلوات ويشدد على إجراءات الوقاية

الرئاسي يأذن بفتح المساجد لأداء الصلوات ويشدد على إجراءات الوقاية

أذن المجلس الرئاسي بفتح المساجد لأداء جميع الصلوات بشرط الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة عن اللجنة العملية.

وجاء قرار الرئاسي بعد منح اللجنة العملية لمجابهة كورونا الإذن بذلك في خطاب إلى رئيس الهيئة العامة للأوقات، شددت فيه على أنه لابد مع ذلك من الالتزام بالإجراءات التي أصدرتها اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة كورونا.

وسمح المجلس الرئاسي في يونيو للمواطنين بإقامة صلاة الجمعة بشرط عدم تجاوز عدد المصلين الحد الأدنى لصحة إقامة الصلاة.

وأعلنت هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق في 16 مارس وقف إقامة شعائر الصلوات الخمس وصلاة الجمعة في المساجد بسبب كورونا.ونوهت الهيئة حينها إلى وجوب الحرص على إقامة شعيرة الأذان في كل مسجد عند كل وقت، “ويُشرع أن يقول المؤذن بعد انتهاء الأذان: (صلوا في رحالكم) كما جاء في السنة”.

وأعلن الرئاسي في الشهر نفسه حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد وإغلاق المنافذ البرية والجوية ومنع التجمعات وغلق الأسواق والمحال الكبرى.