وسط تفاهمات اقتصادية.. أردوغان يتعهد بكافة الدعم والسراج يؤكد التأهب العسكري

وسط تفاهمات اقتصادية.. أردوغان يتعهد بكافة الدعم والسراج يؤكد التأهب العسكري

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بلقائه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بتقديم بلاده كافة أشكال الدعم من أجل ليبيا.

من جهته، قال السراج إنه في الوقت الذي “نسعى فيه لتحقيق السلام على كامل التراب الليبي فإننا سنواصل رفع درجة الاستعداد والتأهب لمواجهة أي طارئ مستفيدين في ذلك من التجارب السابقة”.

كما أكد أردوغان، عزم تركيا على تعزيز علاقاتها مع حكومة الوفاق، الممثل الشرعي لليبيا، لافتا إلى أهمية تسجيل مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا، المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية بالمتوسط، في الأمم المتحدة.

وجاء في بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أن الوفدين التركي والليبي بحثوا، الأحد، في قصر وحيد الدين بإسطنبول، العلاقات الثنائية، والتطورات الإقليمية.

وأفاد مكتب الإعلام بحكومة الوفاق أن الطرفين بحثا التعاون الأمني والعسكري في مجال بناء القدرات الدفاعية والأمنية الليبية من خلال برامج التدريب والتأهيل والتجهيز و مكافحة الإرهاب، وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في نوفمبر 2019.

هذا، وجرى الاتفاق على توسيع آفاق التعاون ليشمل مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية، وتنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه من عودة الشركات التركية لاستكمال المشاريع المتوقفة في ليبيا، وفق المكتب الإعلامي.

كما اتفق الوفدان على أن تشهد المرحلة المقبلة إعطاء الأولوية لمساهمة الشركات المتخصصة في مشاريع الخدمات وبرامج الصيانة والبدء بعدد من القطاعات الحيوية وفي مقدمتها قطاعي الكهرباء والصحة، لإيجاد حلول جذرية للمشاكل في القطاعين بكفاءة وفي زمن قياسي.

وشارك في اللقاء وزراء الخارجية محمد سيالة، والتخطيط طاهر الجهيمي، والداخلية فتحي باشاغا، والدفاع صلاح النمروش، والمالية فراج أبو مطاري، ومستشار الأمن القومي تاج الدين الرزاقي.

وضم وفد الجانب التركي وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والداخلية سليمان صويلو، والخزانة والمالية براءت ألبيرق، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس دائرة الاتصال فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، ومتحدث حزب العدالة عمر جليك، وكبير مستشاري الرئيس سفر طوران.