مندوب ليبيا بمجلس حقوق الإنسان: الدول المتدخلة تمنعنا حقنا بالحياة

مندوب ليبيا بمجلس حقوق الإنسان: الدول المتدخلة تمنعنا حقنا بالحياة

طالب المندوب الليبي أمام مجلس حقوق الإنسان تميم بعيو، الدول الدول المتدخلة والمتسببة في المعاناة للشعب الليبي بأن “يمنحونا حقنا لأخذ فرصتنا في الحياة، والسلام والرخاء”.

وأكد بعيو في جلسة للمجلس أن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية المشتركة لما آلت إليه الأمور في ليبيا، مؤكدا أنه يستطيع في الوقت نفسه مساعدة البلاد من خلال استرجاع ثقة الشعب بنتائج عملية ملموسة على الأرض.

وصرح المندوب أنه منذ عقد من الزمن لم يتوقف الليبيون عن مد أيديهم للتعاون الدولي “لكنهم الآن بحاجة إلى تعاون أكبر وإرادة سياسية أقوى في هذه المرحلة لكي نساعد في تخفيف معاناة شعبنا والتعامل مع انتهاك حقوق الإنسان في البلاد”.

وشدد بعيو على الحاجة إلى المساعدات التقنية نحو حكم أفضل في ليبيا، والحاجة أيضا لآليات تساعد على محاربة الفساد. وأردف “نحن بحاجة لتفعيل المساءلة وإيقاف الإفلات من العقاب الذي تتمتع به كل تلك الدول التي انتهكت حظر توريد السلاح إلى ليبيا وقامت بأشياء أخرى”.

وتابع أن البلاد تحتاج أيضا للمساعدة في إدارة حدودها لكي تحد من عمليات التهريب وتحارب المشاريع والنشاطات الإجرامية العابرة للحدود لكي يعم الاستقرار.

كما نوه المندب بالمجلس الحقوقي أن عودة البعثات الدبلوماسية والأعمال الجيدة التي قد تقوم بها المنظمات والشركات الدولية في ليبيا سيكون له تأثير إيجابي للجميع. وزاد: “اليوم فرصة من أجل سلام دائم حيث هناك حوارات تجرى في مختلف الدول ونحن نأمل أن نرى نتائج ملموسة نحو بناء ليبيا مستقرة والذي بدوره سيؤدي لاستقرار المنطقة بأسرها”.