الولايات المتحدة تدعو لاحترام مخرجات برلين

الولايات المتحدة تدعو لاحترام مخرجات برلين

دعت الولايات المتحدة الأمريكية المشاركين في برلين إلى دعم وقف إطلاق النار ودعم اتفاق سياسي بقيادة ليبية.
كما شددت على لسان وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية الأمريكية ديفيد هيل خلال مؤتمر برلين، على اتخاذ كل التدابير اللازمة لتحقيق تخفيف تصعيد التوتر في ليبيا.

وأكد وكيل الوزارة على دعم الولايات المتحدة للعملية السياسية التي تيسّرها الأمم المتحدة.
ودعا هيل جميع أعضاء عملية برلين إلى الوفاء بالتزاماتهم من خلال احترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وأشاد وكيل الوزارة بجهود الأمم المتحدة والجهود الليبية لدفع العملية السياسية، ولا سيما استئناف منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي تيسره الأمم المتحدة، في أكتوبر، “والذي يهدف إلى تشكيل حكومة انتقالية جديدة ورسم الطريق إلى الانتخابات الوطنية”.

كما أرجع وكيل الوزارة الفضل في التقدم الأخير إلى الدعوات المتزامنة من قبل رئيس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح للحوار السياسي ووقف إطلاق النار وإعادة فتح قطاع الطاقة.

ونادى هيل بتعيين مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة لليبيا بسرعة من أجل المضي قدما في الزخم السياسي الحالي.

وأردف: “ستواصل الولايات المتحدة إشراك أصحاب العلاقة من جميع أطراف النزاع – داخليًا وخارجيًا – لوقف القتال والتوصل إلى اتفاق سلام”.

وضم اجتماع برلين المضيفين وهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بالإضافة إلى أعضاء آخرين من المعنيين بليبيا.