البعثة الأممية: انتهى قصف طرابلس بسيطرة الوفاق على ترهونة

البعثة الأممية: انتهى قصف طرابلس بسيطرة الوفاق على ترهونة

قالت البعثة الأممية إن القصف على طرابلس الذي دام 15 شهرا انتهى في يونيو الماضي عندما استعادت قوات حكومة الوفاق السيطرة على مدينة ترهونة.

وأضافت البعثة على لسان رئيستها بالإنابة أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن هناك انخفاضا في الضحايا المدنيين بليبيا بين 18 يونيو و30 سبتمبر 2020.

وتابعت وليامز أن بعثة الأمم المتحدة للدعم وثقت 19 ضحية من المدنين على الأقل في تلك الفترة، بينما في الفترة بين 1 أبريل و 20 يونيو 2020، تحققت البعثة من وجود 358 ضحية مدنية. ونوهت المبعوثة بالإنابة أنه منذ إحاطتها الأخيرة في مجلس حقوق الإنسان في شهر يونيو، حدثت كثير من التطورات الإيجابية على الأرض “وهذا يشمل عملية السلام وخفض التصعيد في الصراع الذي أدى إلى مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين ونروح أكثر من 430.000 شخص”.

وأردفت وليامز أنه انتقل الآن التركيز إلى سرت “حيث تواجه القوات المتحاربة بعضها بعضا من خلال هدنة تتسم بالصعوبة ومرة أخرى يجد المدنيين أنفسهم محاصرين ي وسط القتال الدائر بين الأطراف المتقاتلة”.

وأكدت المبعوثة أن الطريقة الوحيدة لحماية المدنيين تكون من خلال وقف القتال وأن تترك جميع الأطرا السلاح وتلتزم بالسلام، لافتا إلى أن ملشيات حفتر عندما انسحبت في يونيو تركت خلفها متفجرات وألغام، مما تسبب أيضا بمقتل وإصابة المدنيين وتعريض قوات الأمن التي تعمل على نزع الألغام إلى الخطر.