كازاخستان تعلق عمل 3 شركات طيران خرقت حظر تسليح ليبيا

كازاخستان تعلق عمل 3 شركات طيران خرقت حظر تسليح ليبيا

علقت كازاخستان عمل ثلاث شركات طيران لانتهاكها حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، وهي “آزي اير” و”سيغما آرلاينز” و”جينيس اير”.

وأوضحت وزارة الصناعة وتطوير البنية التحتية في كازاخستان في بيان لها أن الطائرات التابعة لهذه الشركات والتي نظمت رحلات إلى ليبيا انطلاقا من دولة أخرى هي على ملك أجانب ومسجلة لدى الإمارات العربية المتحدة وجزر فيرجن البريطانية.

وأشارت الوزارة الكازاخية إلى أن طبيعة البضائع المنقولة إلى الخارج لا تخضع لسيطرة الدولة المستخدمة أي كازاخستان، بل يجري التحكم فيها من قبل الوكالات الحكومية في البلدان الأجنبية التي يجري فيها تنفيذ الرحلات الجوية وفقا لما هو متعارف عليه دوليا.

وكشفت بمطلع سبتمبر الجاري صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن تقرير أممي سري أشار في فحواه إلى أن دولة الإمارات أرسلت 35 طائرة محملة بالأسلحة إلى ليبيا عقب مؤتمر برلين، إضافة إلى 100طائرة في النصف الأول من العام الجاري استخدمت فيها طيرانا تجاريا مسجلا في كازاخستان.

وجاء في يوليو الماضي عن حساب متخصص في رصد حركة الطائرات والقواعد الحربية حول العالم الذي يحمل اسم غرجون، أن طائرتين أقلاعتا من قاعدة سويحان الجوية في الإمارات وهبوطتا في قاعدة سيدي براني على الحدود المصرية الليبية، وعلى إحداهما علم كازاخستان، وعلم أوكرانيا على الطائرة الأخرى.