أكار يؤكد للمشري تواصل دعم تركيا والتعاون الأمني والعسكري

أكار يؤكد للمشري تواصل دعم تركيا والتعاون الأمني والعسكري

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وقوف بلاده إلى جانب الحكومة الشرعية في ليبيا المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وأضاف أكار في لقائه برئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري أن تركيا ستواصل أنشطة التدريب والاستشارة في المجالين العسكري والأمني التي تقدمها “للأشقاء الليبيين”.

ولفت الوزير في الاجتماع المنعقد بمقر وزارة الدفاع التركية بالعاصمة أنقرة، إلى روابط الصداقة والأخوة التاريخية الممتدة منذ 500 عام بين تركيا وليبيا، بحسب بيان صادر عن الوزارة، الثلاثاء.

وشدد أكار على مواصلت أنقرة بذل قصارى جهدها من أجل الاستقرار في المنطقة وفق نهج “ليبيا لليبيين” إلى جانب تأييدها ليبيا مستقرة ومستقلة وذات سيادة.

وتأتي الزيارة وسط توتر في ملفات من بينها ليبيا بين أوروبا وأنقرة التي قالت خارجيتها إن معاقبة الاتحاد لشركة تركية للنقل البحري ضمن قائمة العقوبات لا يحمل أي قيمة من منظورها.

وأكدت الخارجية التركية في بيان لها أن موقف الاتحاد الأوروبي منحاز ودليل قاطع على عدم حياديته، داعية الاتحاد الأوروبي إلى التحرك مع تركيا في إطار التشاور والتعاون، إن كان يريد الاستقرار والأمن بالمنطقة.

هذا، واستقبل أكار منتصف سبتمبر الجاري قائد القوات البحرية الليبية العميد الركن عبد الحكيم أبوهولية وتباحث معه القضايا العسكرية والأمنية وأنشطة التدريب والاستشارات ضمن آفاق التعاون المطرحة.