انتشال جثة ثانية بمقبرة جديدة في ترهونة

انتشال جثة ثانية بمقبرة جديدة في ترهونة

انتشلت الجهات المختصة اليوم الأربعاء، جثة أخرى مجهولة الهوية بعد الأولى التي عثرت عليها في المقبرة الجديدة بمقر الأمن المركزي بترهونة.

وأوضح فريق الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، استمرار أعمال الاستكشاف بمقر الأمن المركزي ترهونة لليوم الثاني على التوالي.

Image may contain: one or more people, people standing and outdoor

كما نوهت الهيئة إلى أن أعمال الاستكشاف ما تزال مستمرة مع صعوبة التربة في المكان المذكور متوقعة وجود مزيد من الجثث.

وأفادت الاثنين هيئة البحث عن المفقودين باكتشاف مقبرة جماعية جديدة بمقر الدعم والأمن المركزي ترهونة دون تحديد أعداد الجثث.

من جانبه أكد مدير مكتب الإعلام بهيئة البحث عن المفقودين عبد العزيز الجعفري لليبيا الأحرار، انتشال جثة في مشروع الربط في ترهونة، أمس الثلاثاء.

وعثرت بـ6 سبتمبر فرق البحث بالهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين بمنطقة مشروع الربط في مدينة ترهونة، الأحد، على خمس جثث جديدة.

وأفاد قبل أيام مدير مكتب الإعلام بالهيئة باكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مشروع الربط بمدينة ترهونة لافتا حينها إلى أن فريق البحث عثرت على جثة واحدة واستمرار العمل بهذا الصدد.

وجاء عن الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في 16 يوليو الماضي، عثورها على 226 جثة في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس، منذ تحرير ترهونة في 5 يونيو الماضي.

وارتكبت مليشيات حفتر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل 2019، حتى يونيو 2020 ما زالت تتكشف فظائعها أكثر في أكثر بمدينة ترهونة خاصة.

Image may contain: outdoor
Image may contain: outdoor