احتجاجات في أجدابيا بسبب تردي الأوضاع المعيشية

احتجاجات في أجدابيا بسبب تردي الأوضاع المعيشية

شهدت مدينة أجدابيا‬، أمس الأحد، خروج العشرات من المواطنين أمام مقر البلدية، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتدني الخدمات في المدينة.

وأكد المحتجون في بيان لهم، أن أجدابيا تعيش أوضاعا معيشية صعبة من فساد مالي وإداري وتردي الخدمات في مختلف المجالات التي كان لها أثر سلبي على المواطنين في ظل تفشي وباء كورونا.

وطالب المحتجون، بضرورة معالجة الأزمات في المدينة بشكل عاجل والتحقيق في “ملفات الفساد” وتغيير بعض المسؤولين ومحاسبتهم من بينهم عميد البلدية، وإيقاف تدخلات عضو مجلس النواب إدريس عبدالله في شؤون المدينة.

وتشهد مناطق سيطرة حفتر أوضاعا متردية وانتهاكات في حق السكان اندلعت إثرها احتجاجات على غرار مدينة هون، بعدما شهد منطقة منطقة الجفرة بما فيها ودان وسوكنة وزلة اعتداءات متكررة على المواطنين.

كما عرفت مناطق أخرى في شرق البلاد احتجاجات أيضا على أعمال الخطف والقتل على غرار مدينة شحات، وأيضا جراء الاختناق المعيشي الذي فاقمه إغلاق مليشيات حفتر للنفط، إذ شهدت أخيرا مدينتا طبرق والقبة أعمالا احتجاجية بهذا السياق، وتعد الأولى معقل المتبقي من النوب غير المنشقين عن حفتر والثانية معقل رئيسهم عقيلة صالح.