حفتر يسعى لتأجيج الحرب
حفتر يسعى لتأجيج الحرب

موقع إيطالي عسكري: حفتر يضغط لإرهاق الهدنة وإفشالها

قال موقع ديفيسا أند سكيوريسا الإيطالي إن حفتر يزيد من الضغط لإرهاق قوات حكومة الوفاق الوطني وإفشال الهدنة في ليبيا بعد تسجيل ثالث خرق لوقف إطلاق النار في سرت خلال أقل من أسبوع.

وأضاف الموقع المختص في الشؤون العسكرية والأمنية، أن حفتر قرر تبني سياسة الاستنزاف مع قوات الوفاق لإفشال مبادرة السراج وصالح، مشيرا إلى أن الهدف من الخروقات المتكررة في سرت هو زيادة الضغط على الجيش الذي له أوامر بعدم الرد، لكنه بدأ يشعر بقلق من استمرار استهدافه في المنطقة.

وأوضح ديفيسا أند سكيوريسا أن حفتر يلعب على تشتت انتباه السراج بسبب الاحتجاجات الشعبية ومسألة إيقاف وزير الداخلية فتحي باشاغا مؤقتا، قائلا إن المجتمع الدولي يضغط هو الآخر على السراج وباشاغا لحل الخلافات في أقرب وقت ممكن والحوار لاستئناف العملية السياسية في ليبيا.

وأفاد الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة العميد عبدالهادي دراه، بأن مليشيات حفتر أطلقت ليلة السبت عشرة صواريخ غراد باتجاه قواتهم دون وقوع أي أضرار، في خرق جديد لوقف إطلاق النار.

وسبق للناطق باسم الجيش محمد قنونو، أن أعلن السبت، رصدهم تحرك رتل مسلح لمليشيات حفتر، يرافق منظومة الدفاع الجوي بانتسير من إجدابيا حتى البريقة، متوقعا أن تكون وجهته الأخيرة رأس لانوف أو سرت.

كما أبلغ مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة الطاهر السني، في الثالث من الشهر الجاري، رئيس مجلس الأمن رسميا، أن مليشيات حفتر خرقت وقف إطلاق النار 3 مرات خلال 72 ساعة، داعيا المجلس إلى اتخاذ إجراءات حازمة ضد الاعتداءات المتكررة، حسب قوله.

وبادر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ونواب طبرق عقيلة صالح في 21 أغسطس بإعلان وقف لإطلاق النار في بيانين متزامنين تضمنا الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وسط ترحيب دولي وعدم قبول من مليشيات حفتر الذي اخترقوا الهدنة عدة مرات.