وزيرا خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو وروسيا سيرجي لافروف
وزيرا خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو وروسيا سيرجي لافروف

بعد مشاورات ليومين.. أنقرة وموسكو تدعمان نزع السلاح في سرت

أعلنت وزارة الخارجية التركية اتفاق أنقرة وموسكو على ضرورة تحديد آليات إخلاء مدينتي سرت والجفرة من القوات العسكرية، لتحقيق وقف اطلاق نار دائم ومستدام في ليبيا.

وأكدت الوزارة في بيان لها الثلاثاء، اتفاق البلدين على مواصلة اللقاءات من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، مشيرة إلى أن خارجيتي موسكو وأنقرة أعربتا خلال المباحثات عن دعم أعمال اللجنة العسكرية المشتركة خمسة زائد خمسة برعاية الأمم المتحدة، وضرورة إطلاق حوار سياسي شامل برعاية أممية.

وفي تصريح للناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن قبل أسبوع، أكد أن بلاده ترى بوجوب أن تكون سرت والجفرة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا، مضيفا أن تركيا لا تعارض فكرة إخلاء مدينتي سرت والجفرة من القوات المسلحة من حيث المبدأ، وأن حكومة طرابلس لها موقف قوي على الأرض وفي طاولة التفاوض.

كما أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال زيارته لطرابلس مطلع أغسطس الماضي، وجود عرض بتسليم سرت والجفرة إلى حكومة الوفاق مع استمرار المحادثات دون أن يكشف عن تفاصيل أكثر.

وفي الجهة المقابلة، وقبل أسبوع من الآن شدد وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي على أهمية تكاتف الجهود في ليبيا لضمان استمرار وقف إطلاق النار، بين قوات حكومة الوفاق والمسلحين التابعين لحفتر.