التضامن لحقوق الإنسان تستنكر تنامي ظاهرة الإخفاء القسري

التضامن لحقوق الإنسان تستنكر تنامي ظاهرة الإخفاء القسري

استنكرت منظمة التضامن لحقوق الإنسان، تنامي ظاهرة الإخفاء القسري في ليبيا في ظل الانفلات الأمني وفشل السلطات في وضع حد لهذه الممارسات.

وقالت المنظمة في بيان صحفي أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري الذي يوافق اليوم الأحد، إن الأشخاص الذين يتعرضون للاعتقال التعسفي في ليبيا، يظلون لأشهر في عزلة عن العالم الخارجي، وهي إجراءات تصل حد الإخفاء القسري، بحسب البيان.