12 ألف إصابة كورونا والصحة العالمية تشكك في صحة الأرقام

12 ألف إصابة كورونا والصحة العالمية تشكك في صحة الأرقام

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيله الأربعاء 404 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ووفاة 9 مصابين بالفيروس وتعافي 57 حالة، ما يمثل رقما قياسيا في عدد المتعافين من الفيروس منذ منتصف مارس الماضي؛ وهو ما رفع إجمالي المصابين إلى 12274 مصابا في عموم البلاد من بينهم 10846 حالة نشطة مع تسجيل 1209 حالات تعاف ووفاة 219 مصابا بالفيروس.

تحذيرات منظمة الصحة

ودخلت منظمة الصحة العالمية على خط أزمة كورونا في ليبيا عقب تفاقم الوباء، محذرة من أن العدد الحقيقي للإصابات بكورونا في ليبيا أكثر بكثير من المعلن نظرا للنقص الحاد في الاختبارات والقدرات المختبرية الخاصة بالكشف عن المرض.

قلق أممي

وأعربت ممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا إليزابيث هوف عن القلق من الانتشار السريع للفيروس في البلاد؛ مشيرة إلى صعوبة تتبع الأشخاص المخالطين للمرضى؛ منوهة إلى أن الوصمة المرتبطة بالمرض تحمل الأشخاص المصابين على عدم طلب الحصول على خدمات الرعاية الصحية نتيجة الشعور بالوصمة كما أنهم لا يرغبون بالكشف عن الأشخاص المخالطين لهم؛ بحسب المنظمة.

نقص التوعية

وتمنع الوصمة المرتبطة بالمرض المصابين من طلب الحصول على خدمات الرعاية الصحية وتصدهم عن الكشف عن الأشخاص المخالطين لهم؛ بحسب إليزابيث هوف؛ وهو ما جعلهم يدورون في حلقة مفرغة من انتشار الفيروس وعدم معرفة المصابين والمخالطين ما يحول دون متابعة وضعهم الصحي.

زيادة الاختبارات والرعاية

وأكدت المنظمة العالمية دعمها لزيادة عدد الاختبارات اليومية وتوفير الرعاية الصحية للمصابين كما تستمر في العمل على نشر الوعي لإزالة الوصمة وبيان أن الفيروس يمكن أن يصيب أي شخص وفي أي مكان.

الممثل للمنظمة في ليبيا أوضحت أن فيروس كورونا يمكن التحكم به وليس نهاية الحياة مشددة على ضرورة التعايش مع هذا الفيروس المستجد لبعض الوقت؛ وفق تعبيرها.