حفتر يخترق وقف إطلاق النار
حفتر يخترق وقف إطلاق النار

بيت المال: نحافظ على قرار وقف إطلاق النار ومستعدون للرد

قال آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال إن قوات الجيش تنتظر أوامر القيادات العليا وتحافظ على قرار وقف إطلاق النار رغم خرق مليشيات حفتر له.

وأوضح بيت المال في اتصال مع ليبيا الأحرار، أنه أبلغ القائد الأعلى للجيش فائز السراج في حال حدوث خرق جديد فإن قوات الجيش ستكون جاهزة للرد، وفق قوله.

من جهته، صرح المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو بأنهم “لم و لن ولا يقون أبداً فيما يعلنه مجرم الحرب من هدنة، لأنه اعتاد على الغدر والخيانة”، وأن قيادة العمليات في انتظار تعليمات القائد الأعلى للتعامل والرد على مصادر النيران من مليشيات حفتر بسرت في المكان والزمان المناسبين.

وجاء قنونو في تصريجات نقلها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضبت، أن قواتهم رصدت ليل البارحة خرقا متوقعا لإعلان وقف إطلاق النار من ميليشيات حفتر الميليشات بإطلاقها 12 صاروخ غراد تجاه مواقع تمركزات قواتهم غرب سرت.

هذا، وأفاد الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه بأن مليشيات حفتر خرقت وقف إطلاق النار صباح الخميس، بعد استهدافها لمواقع قريبة من قوات الجيشي الليبي بأكثر من اثني عشر صاروخ غراد.

وأضاف دراه في تصريح خاص لليبيا الأحرار، أن خرق إطلاق النار يثبت أن القوات الموجودة في سرت مجرد مليشيات ولا تتبع أي أوامر، مشدداً أن قوات الجيش الليبي لن تتوانى في الرد على مثل هذه التصرفات وفق ما تقره العمليات الميدانية.

وشهدت الأيام الماضية اعتداءات متواصلة أيضا من مليشيات حفتر في مدينة سرت، إذ قتلوا المواطن ناصر اعويدات القذافي دهسا بتايقر إماراتية، أمام منزله بعد حملة اعتقالات على الهوية طالت عشرات الأشخاص من المدينة، وفق مصادر خاصة للأحرار.

وجاء على لسان الناطق باسم غرفة عمليات سرت – الجفرة عبدالهادي دراه، أن المدينة شهدت حملة اعتقالات واسعة ومداهمات للمنازل؛ مشيرا إلى أن قبيلة القذاذفة خرجت في مظاهرة منددة بعملية القتل واقتحام المنازل وممارسات مليشيات حفتر ومرتزقة الجنجاويد الداعمين لهم.