رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب
رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب

أردوغان يستقبل المشري ويبحثان تطورات الأزمة بليبيا

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وبحثا في اجتماع بإسطنبول تطورات الأزمة في ليبيا.

كما تناول الجانبان الملفات ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين وذلك عقب لقاء جمع المشري برئيس مجلس نواب تركيا مصطفى شنطوب.

وأبدى شنطوب في مؤتمر صحفي مع المشري بإسطنبول أمله أن يكون اتفاق الأطراف الليبية على وقف وقف إطلاق النار وتفعيل العملية السياسية، خطوة لإحلال السلام وإنهاء الصراع معربا عن شكوك تجاه حفتر.

ودعا رئيس مجلس نواب تركيا جميع الدول التي تنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة في ليبيا، بما فيها مصر والإمارات وفرنسا أن تحترم الحكومة الشرعية الليبية وقراراتها.

وأضاف أن تركيا تدعم الحكومة الشرعية في ليبيا، وأبرمت اتفاقيات مع الحكومة المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة، وأن هذا الدعم مطابق للقوانين الدولية.

كما شدد شنطوب على أن تركيا لن تسمح للمرتزقة والانقلابيين والمأجورين بزعزعة استقرار ليبيا وستواصل دعم الحكومة الشرعية والشعب الليبي في هذا الخصوص.

هذا، وأفاد الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه لليبيا الأحرار، بأن مليشيات حفتر خرقت وقف إطلاق النار صباح الخميس، بعد استهدافها لمواقع قريبة من قوات الجيشي الليبي بأكثر من اثني عشر صاروخ غراد.

وأضاف دراه أن خرق إطلاق النار يثبت أن القوات الموجودة في سرت مجرد مليشيات ولا تتبع أي أوامر، مشدداً أن قوات الجيش الليبي لن تتوانى في الرد على مثل هذه التصرفات وفق ما تقره العمليات الميدانية.