الهيئة الفزنية حول سرت
الهيئة الفزنية حول سرت

الهيئة الفزانية تدين جرائم مليشيات حفتر ضد أهالي سرت

دانت الهيئة الفزانية اعتقال مليشيات حفتر ومرتزقة من فاغنر والجنجويد فالمواطنين تعسفا في سرت وقتلهم مواطنا “بطريقة وحشية”.

وقالت الهيئة في بيان لها إن المواطن يدعى ناصر عويدات القذافي وقد “دهسته (مليشات حفتر) أمام بيته دهساً بعربة مدرعة بطريقة وحشية تخالف كل الأديان والأعراف الإجتماعية والقيم الإنسانية”.

واستنكر البيان ما يحصل في مدينة سرت من محاولات مشبوهة لإرهاب أهلها وانتهاك حرمات الآمنين داعيا حكومة الوفاق ومجلس النواب ومجلس الدولة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمجتمع الدولي إلى التدخل بأسرع وقت.

الهيئة الفزانية تدين جرائم مليشيات حفتر ضد أهالي سرت

وحثت الهيئة تلك الجهات على إنقاذ سرت من محاولات تمزيق نسيجها الاجتماعي وإدخالها في دوامة من العنف والعنف المضاد كما حصل في تخوم طرابلس وبنغازي ودرنة ومرزق وترهونة.

وأضافت الهيئة تلك المدن لحق بها تهجير وجرائم خطف وتعذيب وقتل خارج القانون، وانتهاكات وسجون غير قانونية تفتقر لأبسط مقومات حقوق الإنسان، والمقابر الجماعية التي صارت وصمة في تاريخ ليبيا.

ونادى البيان بتنفيذ إعلاني عقيلة والسراج لوقف إطلاق النار وتحويل سرت إلى مدينة منزوعة السلاح “لتسهم المدينة في المصالحة الوطنية الشاملة”.

وعت الهيئة الجميع إلى الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار وتجنيب البلاد الحرب الأهلية وتصفية الحسابات الدولية فوق أرض ليبيا بما يعود بالضرر الكبير على المواطن والدولة.

وأهاب البيان بمدن وقبائل ومكونات الشعب الليبي إلى الوقوف صفا واحدا مع قبيلة القذاذفة وعدم تركهم وحدهم في مثل هذه الهجمة الممنهجة ضدهم من قبل حفتر وأتباعه وما ينفذونه من أجندات مشبوهة التي تستهدف النسيج الاجتماعي الليبي