غوتيريش يتحدث عن داعش ليبيا
غوتيريش يتحدث عن داعش ليبيا

غوتيريش: تنظيم الدولة في ليبيا مازال يشكل تهديدا للأمن الإقليمي

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن عدد مقاتلي تنظيم الدولة في ليبيا لا يتجاوز بضع مئات، لكنه لا يزال يشكل تهديدا قويا قادرا على إحداث تأثير إقليمي أوسع نطاقا.

وأضاف غوتيريش في التقرير الحادي عشر عن تهديد تنظيم الدولة للسلام والأمن الدوليين، أن النزاع المستمر في ليبيا قد يهيئ فرصا جديدة للتنظيم لتوسيع نطاق أنشطته، مشيرا إلى أنه بعد فترة هدوء بين فبراير وأبريل ألفين وعشرين شن عددا من الهجمات في منطقة فزان.

وأكد غوتيريش أن تنظيم الدولة يتركز أساسا في الجنوب الليبي، حيث يستغل التوترات القائمة بالمنطقة في التجنيد وجمع الأموال عبر الابتزاز والاختطاف طلبا للفدية، قائلا إنه مازال يحتفظ بخلايا نائمة في بعض المدن الساحلية.

وكانت عملية البنيان المرصوص التي اطلقتها حكومة الوفاق قد تمكنت من اجتثاث ما يعرف بتنظيم الدولة في سرت كما احبطت عددا من محاولات التخريب التي سعى اليها في طرابلس، يأتي ذلك فيما ساهمت ما يعرف بعملية الكرامة التي اطلقها حفتر في السماح لعناصر التنظيم شرق البلاد لاسيما في درنة من الهرب تحت حماية عناصر تابعة لحفتر عبر مناطق تحت سيطرته ما ساهم في انتشار التنظيم في البلاد لاسيما في سرت والجنوب