ويليامز تحذر من وقوع مصير الليبيين في "أيد خارجية"

ويليامز تحذر من وقوع مصير الليبيين في “أيد خارجية”

حذرت المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز من خطر تحول النزاع إلى حرب إقليمية، مؤكدة أن الشعب الليبي يزداد خوفا من وقوع مصيره في أيدي لاعبين خارجيين.

وأضافت ويليامز في تصريحات لصحيفة الغارديان البريطانية، أن الشعب الليبي يسعى إلى وقف القتال وإطلاق تسوية سياسية شاملة، وقالت إنه مع وجود عدد كبير من الأطراف الخارجية التي لديها أجنداتها الخاصة، يعد خطر سوء التقدير واندلاع نزاع إقليمي مرتفعا.

وأكدت ويليامز أنها تعمل على تأمين هدنة جديدة وإنشاء منطقة منزوعة السلاح وسط البلاد، مع الفصل بين قوات حكومة الوفاق ومليشيات حفتر في محيط مدينة سرت، بالإضافة إلى إخراج جميع المقاتلين الأجانب بموجب جدول زمني متفق عليه قبل مغادرتها منصبها في أكتوبر.