تأجيل "مفاجئ" لزيارة عقيلة صالح إلى الجزائر

تأجيل “مفاجئ” لزيارة عقيلة صالح إلى الجزائر

نقلت وكالة سبوتنك عن المستشار السياسي لرئيس مجلس نواب طبرق فتحي المريمي، إعلانه تأجيل زيارة عقيلة صالح التي كانت مقررة السبت إلى الجزائر، دون ذكر أسباب التأجيل.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن زيارة عقيلة صالح إلى العاصمة الجزائرية تأجلت بشكل مفاجئ، بعد أن كان من المقرر أن تبدأ السبت وتستغرق يومين، يلتقي خلالها الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، لبحث مستجدات الأزمة الليبية، دون توضيح الأسباب.

وتروج أنباء غير موثقة أن تأجيل الزيارة سببه، عدم توافق بين الجانبين الجزائري والليبي بشأن بروتكولات الزيارة، وتتعلق بإضافة رئاسة مجلس نواب طبرق لشخصية عسكرية ضمن الوفد المرافق لعقيلة صالح، تحوم حولها شبهات وصدرت في حقها مذكرة طلب دولية.

وأكد بمنتصف يوليو وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، استعداد بلاده للتوسط بين الأطراف عند تطبيق وقف إطلاق النار والتدخل الأجنبي واحترام حظر توريد الأسلحة، لافتا إلى وجود علاقات وصفها بالجيدة جدا بين الجزائر وجميع الأطراف في ليبيا، وإمكانية أن تجمعهم على قدم المساواة في إطارة الشرعية الدولية، حسب تعبيره.

وجدد تبون في لقائه بعقيلة يونيو الماضي موقف الجزائر “الثابت الداعي إلى الحوار بين الأشقاء الليبيين من أجل الوصول إلى حلّ سياسي باعتباره السبيل الوحيد الكفيل بضمان سيادة الدولة الليبية ووحدتها الترابية، بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية”، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.