ضبط 160 مرتزقا على الحدود السودانية

ضبط 160 مرتزقا على الحدود السودانية

كشف ممثل الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع السودانية آدم صالح، ضبط قوات الدعم السريع 160 شخصا على الحدود شمال دارفور، كانوا متجهين للعمل كمرتزقة في ليبيا.

وأوضح صالح في تصريح نقلته وكالة الأنباء السودانية، أن المقبوض عليهم بينهم أطفال وسوريون، وكانوا متجهين للقتال في صفوف قوات حفتر.

ولفت ممثل الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع السودانية، إلى أن عمليات الهجرة غير النظامية أخذت منحى آخر، وهو المشاركة مع المهاجرين في الصراع الدائر في ليبيا.

وفي 28 يونيو، أعلن الناطق باسم قوات الدعم السريع السودانية العميد جمال جمعة، أن قوة أمنية مشتركة تمكنت من القبض على مائة واثنين وعشرين شخصا بينهم ثمانية أطفال متوجهون للعمل كمرتزقة في ليبيا.

وجاء آنذاك في مؤتمر ناطق قوات الدعم السريع أن من بين المقبوض عليهم 8 أطفال، أوقفوا في مناطق متفرقة بدارفور، مجددا نفي بلاده وجود قوات رسمية سودانية في ليبيا.

وأضاف ناطق القوة أن 72 من المقبوض عليهم سيواجهون تهما بموجب قانون الطوارئ تتصل بشراء أسلحة وتجنيد أطفال والنهب المسلح، فيما سيتم تسليم الـ50 الآخرين إلى الشرطة لوجود حالات اشتباه ضدهم.