مالطا: على أوروبا ألا تكون منافقة تجاه ليبيا

مالطا: على أوروبا ألا تكون منافقة تجاه ليبيا

قال وزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو إنه ينبغي لأوربا أن لا تكون منافقة تجاه ليبيا.

وأضاف بارتولو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، أنه على أوروبا أن تكون منصفة وألا تكيل بمكيالين تجاه ليبيا مضيفا أنه بالتأكيد لا “نؤيد وصول الأسلحة إلى ليبيا”، وذلك تعليقا على عملية إيريني.

وتابع الوزير المالطي أن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا ينبغي أن يشمل جميع الطرق البرية منها والجوية، لا فقط تلك الآتية من البحر.

وأردف أنه يجب لليبياأن تتحد، “وعلى الليبيين أن يديروها، عليهم إيجاد حلولهم الخاصة وعلينا مساعدتهم في إيجاد هذه الحلول”.

وتواصل حكومة الوفاق تعزيز علاقاتها مع مالطا المدة الأخيرة على غرار افتتح رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس وزراء مالطا روبيرت آبيلا، مركزا للتنسيق المشترك بين البلدين لمواجهة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة المالطية فاليتا بالسادس من يوليو.

وأكد في يونيو وزير خارجية مالطا دعم بلاده لوحدة ليبيا ولوقف القتال داخليا، موضحا أن حكومة الوفاق تمكنت وعلى الرغم من سوء الأوضاع الراهنة من مكافحة المتاجرين بالبشر، ومنع إرسال ألفي مهاجر إلى مالطا.

هذا وانسحبت مالطا في مايو من عملية إيريني بعد أربعة أيام فقط من بدء الدوريات البحرية والجوية الخاصة بالعملية وجاء عن المتحدث باسم الحكومة أن قرار فاليتا صدر احتجاجا على ما سمته إخفاق الاتحاد الأوروبي في مساعدتها على التعامل مع المهاجرين الذين يصلون من ليبيا.