من هون إلى شحات.. احتجاجات ضد انتهاكات ارتكبتها مليشيات حفتر

من هون إلى شحات.. احتجاجات ضد انتهاكات ارتكبتها مليشيات حفتر

أفاد الناطق باسم تجمع أحرار الجفرة محمود غميض باستمرار انتهاكات ميليشيات حفتر ومرتزقته بالقتل والتعذيب الممنهج في مدن الجفرة؛ مؤكدا مقتل أكثر من مواطن على يد مرتزقة حفتر خلال الأيام الماضية؛ فحيثما سيطر حفتر تستمر الانتهاكات التي بات وجودها مرتبطا بوجود مليشياته ومرتزقته.


انتهاكات في الجفرة
ارتكبت الميليشيات جرائم وانتهاكات بحق أهالي ودان وسوكنة وهون وزلة منذ دخول ميليشيات ومرتزقة حفتر إلى تلك المدن جميعا؛ حيث تنوعت انتهاكاتهم بين القتل ورمي الجثث وبين التعذيب الممنهج وتفخيخ أطراف مدينة هون ومزارعها وطرقها؛ ما دفع أهالي من المدينة إلى الدخول في عصيان مدني بإغلاق المحلات والأسواق في تعبير صامت عن الرفض للأوضاع التي فرضتها الميليشيات على المدينة؛ فضلا عن الخروج للشوارع والتعبير عن الرفض العلني للانتهاكات.


حماية المدنيين
وطالب تجمع أحرار الجفرة على لسان ناطقه محمود غميض حكومة الوفاق وغرفة عمليات تحرير الجفرة بالتحرك العاجل نحو الجفرة لحماية المدنيين في مدن الجفرة ومنع تكرر المآسي التي ارتكبت في ترهونة وجنوب طرابلس؛ مؤكدا أن أهالي الجفرة شهود على وجود مرتزقة فاغنر الروس والجنجاويد في مزارعهم وأسواقهم


عصيان واحتجاجات
وأشار غميض إلى أن العصيان المدني وقفل المتاجر بمدينة هون كان احتجاجا على العمليات التي تقوم بها الكتيبة مئة وثمانية وعشرون والمرتزقة الداعمة لحفتر وليس كما يدعي إعلام حفتر بأن العصيان المدني في هون نظم بسبب وباء كورونا؛ وفق تعبيره.


احتجاجات في شحات
وتزامنت انتهاكات هون مع خروج محتجين في مدينة شحات يستنكرون استمرار اختطاف وزير المالية بحكومة الثني كامل الحاسي والمواطنة مقبولة الحاسي المغيبين منذ أشهر دون معرفة مصيرهما، رافضين أعمال القتل والخطف والإخفاء القسري التي تقوم بها عصابات تتستر بالدين حسب وصفهم؛ مطالبين في بيان لهم الجمعة الجهات الأمنية والعسكرية بالرد الفوري على مطالبهم مع تحميلهم كامل المسؤلية على أي تصعيد قد يقع من شباب القبيلة.
يتململ الناس ويتحركون محتجين من هون في الوسط إلى شحات في أقصى الشرق بعد أن ذاقوا مرارة اضطهاد العصابات والميليشيات والمرتزقة؛ ويتعزز الرفض للظلم والانتهاكات التي تجد لها غطاء من حفتر وداعميه يوما بعد يوم وسط غياب كامل لحكومة الثني على الرغم من أن أحد المختطفين هو وزير لديهم يفترض أن لديه حصانة تمنع من سجنه فضلا عن اختطافه وتغييبه قسرا.