اقتصاد

الوطنية للنفط ترفع القوة القاهرة عن صادرات النفط

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن جميع صادرات النفط من ليبيا، وأن الناقلة “كريتي باستيون” ستكون أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأوضحت المؤسسة أن الزيادة التدريجية للإنتاج ستستغرق وقتا طويلا، نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكامن والبنية التحتية جراء الإغلاق المفروض منذ السابع عشر من يناير الماضي.

وصرح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله؛ بأن المؤسسة بدأت عملها، وأنها هي تركز الآن على الصيانة وتأمين ميزانية للقيام بهذه الأعمال، موضحا أن البنية التحتية للمؤسسة تعرضت لأضرار دائمة، وأنه يجب اتخاذ خطوات للتأكد من أن إنتاج ليبيا من النفط لن يكون عرضة للمساومة مرة أخرى.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد افادت في وقت سابق بأن جهاز حرس المنشآت النفطية منع ناقلة تابعة للمؤسسة من تحميل النفط الخام من ميناء السدرة.

وأكدت المؤسسة أنهم حاولوا إجراء العمليات الفنية لتحميل الناقلة دلتا أوشن، إلا أن حرس المنشآت لم يسمح للناقلة بدخول الميناء.

هذا وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله حينها إنهم مستعدون لاستئناف تصدير النفط على الفور، داعيا جميع الأطراف لتسهيل عملهم تماشيا مع الإجماع الليبي والدولي وأن المؤسسة مستمرة في مشاوراتها مع الجميع للمضي قدما بما يضمن سلامة العاملين ومرافق المؤسسة الوطنية للنفط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق