ستيفاني وليامز: زراعة حفتر للألغام انتهاك للقانون الدولي

ستيفاني وليامز: زراعة حفتر للألغام انتهاك للقانون الدولي

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز إن ألغام (حفتر) قد تشكل انتهاكا للقانون الدولي.

واتهمت وليامز في بيان لها ميليشيات حفتر بزراعة الألغام بشكل عشوائي في الأحياء المدنية والتي تسببت في مقتل وجرح واحد وثمانين مدنيا وسبعة وخمسين من العاملين في إزالة الألغام.

وأعرب البيان عن عميق حزن استيفاني وأسفها لوفاة اثنين من العاملين في المجال الإنساني في إزالة الألغام جنوب طرابلس؛ مشيدة بشجاعة العاملين في مجال البحث وإزالة الألغام من الهندسة العسكرية والشرطة وهيئة السلامة الوطنية والمنظمات الإنسانية المعنية بمكافحة الألغام.

ولفتت وليامز إلى استمرار دعم الأمم المتحدة للشركاء الليبيين والمجتمعات المحلية والعاملين في تخليص ليبيا من خطر المفخخات بما في ذلك العبوات الناسفة والألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب.

وسجلت أواخر يونيو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أكثر من مئة قتيل وجريح بينهم عدد كبير من المدنيين جراء الألغام المضادة للأفراد التي زرعت في أحياء جنوب طرابلس.

وكان المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام أحصى في يونيو الماضي سقوط أكثر من 110 ضحية بسبب المتفجرات التي زرعتها مليشيات حفتر منذ من يوم 22 مايو.