ترهونة: وقفة احتجاجية لأهالي المفقودين والمغيبين

ترهونة: وقفة احتجاجية لأهالي المفقودين والمغيبين

تتواصل بمدينة ترهونة الوقفات الاحتجاجية لأهالي وأبناء وزوجات المفقودين والمغيبين من قبل ميليشيات الكانيات التابعة لحفتر قبل تحريرها في الخامس من يونيو الماضي.

وناشد أهالي ‏الضحايا عقلاء المنطقة الشرقية المساهمة في الكشف عن مصير أبنائهم المختطفين خاصة بعد ورود أنباء عن تواجد بعضهم بسجون سرية بالمنطقة الشرقية.

كما طالب الأهالي البعثة الأممية ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة التحرك وإدانة من ارتكب مجازر بحق ابنائهم وحث المعنيين في المنطقة الشرقية على تسليم مرتكبي هذه الافعال للعدالة لمحاكمتهم.

وأعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على الجثث أن إجمالي الجثث المعثور عليها في المقابر الجماعية بجنوب طرابلس وترهونة هو 219 جثة وعدد من الرفات والأشلاء.

وفي 25 يونيو أكدت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا أن تحقيقاتهم ستشمل المقابر الجماعية التي عثر عليها أخيرا في ترهونة مشيرة قبلها إلى تلقيهم معلومات موثوقة عن وجود إحدى عشرة مقبرة جماعية، تضم رفات رجال ونساء وأطفال، ما قد يشكل أدلة على ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.