عام على قصف مركز المهاجرين بتاجوراء والبعثة الأممية تجدد دعوتها للمساءلة

عام على قصف مركز المهاجرين بتاجوراء والبعثة الأممية تجدد دعوتها للمساءلة

دعت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، السلطات الليبية إلى التحقيق في جميع الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، ومحاسبة المسؤولين عنها.

واعربت البعثة في بيان لها بمناسبة الذكرى الأولى لاستهداف مليشيات حفتر مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء، عن قلقها من وجود أكثر من خمسمائة مهاجر وطالب لجوء بليبيا، يتعرضون في معظم الأوقات للاحتجاز التعسفي والاخفاء القسري والاتجار بالمهاجرين وبيعهم بليبيا، عادة هذه الوقائع جرائم حرب، وفق نص البيان.