ليبيا

الخارجية تثمن ضبط السودان لمرتزقة يعتزمون القتال مع حفتر

ثمنت الخارجية على لسان الناطق باسمها محمد القبلاوي قبض السوادن على عشرات المرتزقة المتجهين إلى ليبيا للقتال مع حفتر.

وأثنى القبلاوي على ما جاء في المؤتمر الصحفي للناطق باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة آدم من أن القوة الأمنية المشتركة السودانية قبضت على 122 شابا مسلحا من السودان كانوا في طريقهم للقتال في ليبيا كمرتزقة.

ونوه ناطق الخارجية بإعلان ناطق الدعم السريع إحالتهم في فبراير الماضي 240 آخرين للعدالة والقضاء، ورفض السودان القاطع لمحاولات تجنيد مواطنيها لقتال لا مصلحة لهم فيه.

ونددت خارجية حكومة الوفاق بمحاولات عدد من الدول على رأسها الإمارات العربية لاستغلال الوضع الإنساني والمالي لهؤلاء المواطنين السودانيين والزج بهم في أتون حرب بين الأشقاء.

وأكد أن أولئك الشباب تدفع بهم دولة كأبوظبي لحرب لا تجلب لهم إلا الموت والهلاك في انتهاك صريح لميثاق الجامعة العربية والأمم المتحدة والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن.

وجاء في مؤتمر ناطق قوات الدعم السريع أن من بين المقبوض عليهم 8 أطفال، أوقفوا في مناطق متفرقة بدارفور، مجددا نفي بلاده وجود قوات رسمية سودانية في ليبيا.

وأضاف ناطق القوة أن 72 من المقبوض عليهم سيواجهون تهما بموجب قانون الطوارئ تتصل بشراء أسلحة وتجنيد أطفال والنهب المسلح، فيما سيتم تسليم الـ50 الآخرين إلى الشرطة لوجود حالات اشتباه ضدهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق