راديو فرنسا: روسيا تعمل على ضمان عدم استئناف تصدير النفط

راديو فرنسا: روسيا تعمل على ضمان عدم استئناف تصدير النفط

قال راديو فرنسا الدولي إن هدف دخول المرتزقة الروس إلى حقل الشرارة النفطي ومنشآت نفطية أخرى في ليبيا، هو ضمان عدم استئناف ضخ النفط وتصديره.

ونقل الراديو عن مصادر لم يسمها أن روسيا عبر مرتزقة الفاغنر لن تسمح بإعادة فتح المنشآت، إلا بعد التفاوض على حصتها من النفط الليبي، ولمحاولة منع تمدد النفوذ التركي.

وأشار الراديو إلى أن مرتزقة فاغنر أنشؤوا تمركزات ثابتة في مزارع تبعد عن حقل الشرارة قرابة ثلاثة كيلومترات، بهدف توفير الحماية للمجموعة المسلحة الموجودة داخل الحقل، والتي تعود لأفراد من قبيلة الطوارق، وفق الراديو.

وأكدت السبت حكومة الوفاق على لسان خارجيتها أنها مستمرة في عمليات تطهير البلاد بكل الوسائل من “مرتزقة شركة “فاغنر” التي باتت تشكل “تهديدا” للأمن الإقليمي والدولي، وليس الليبي فقط، محذرة من خطورة وجود المجموعات الإجرامية والإرهابية من الفاغنر (الروسية) والجنجويد (السودانية) في البلاد، وذلك تعليقا على دخول فاغنر للحقول.

وجاء عن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك تعليقا على على دخول مرتزقة روس إلى مرافق النفط في ليبيا، قائلا إن كلماتهم نفدت بشأن تورط مرتزقة في الصراع الليبي، وذلك في مؤتمر صحفي عبر دائرة تليفزيونية الجمعة.

من جانبه طالب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة الطاهر السني في تغريدة له الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بفرض عقوبات مباشرة على خليفة حفتر ومجموعات المرتزقة الفاغنر والجنجويد وتجميد أرصدتهم ومن يمولهم، شأنهم شأن الكيانات الإرهابية، لافتا إلى عجز مجلس الأمن عن معاقبة من خرقوا قراراته.

من جانبها دانت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا دخول الفاغنر للحقول واصفة هذه الخطوة بالمخجل ضد مرافق المؤسسة الوطنية للنفط وموظفيها في حقل الشرارة النفطي، واعتبرتها اعتداء مباشرا على سيادة ليبيا وازدهارها.