قنونو: مستمرون في ضرب المتمردين بجميع أنحاء ليبيا

قنونو: مستمرون في ضرب المتمردين بجميع أنحاء ليبيا

أكد الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو أن موقفهم ثابت في الاستمرار بالدفاع المشروع وضرب بؤر التهديد أينما وجدت.

وشدد قنونو في تصريحات صحفية على موقفهم الثابت بضروة إنهاء المجموعات الخارجة على القانون المستهينة بأرواح الليبيين في كامل أنحاء البلاد.

وتابع ناطق الجيش أنهم في انتظار تحقيق أممي يكشف للعالم جرائم الإبادة الجماعية البشعة لمليشيات حفتر والكانيات في ترهونة.

وأضاف أن انتهاكات حفتر تجعلنا لا نثق أبداً فيه ويدفعنا للتشديد على الموقف الذي أعلنه القائد الأعلى للجيش الليبي فائز السراج بأن آمر العدوان لا مكان له في مستقبل ليبيا.

وصرح قنونو أن حفتر لم و لن يكون شريكاً للسلام بل يقود عصابات من المجرمين المتعطشين للدماء.

وكشف الثلاثاء الهلال الأحمر أن الجثث التي عثر عليها بمستشفى ترهونة العام يبلغ عددها 106، وعددا آخر وجد في بئر ونحو 20 بمزارع ومواقع قرب ترهونة وسط عدد متزايد من المقابر الجماعية المكتشفة.

وخاطب الأحد بيان للخارجية الجهات الدولية بوصول عدد المقابر التي ارتكبتها ميلشيات حفتر واكتشفت في ترهونة حتى الآن إحدى عشرة مقبرة بعض أصحابها جرى دفنهم أحياء بينهم أطفال ونساء في مشهد مروع يندى له جبين الإنسانية.

وجاء في البيان الموجه إلى مجلس الأمن أن صمت المجلس وتجاهله لدعوات حكومة الوفاق السابقة لاتخاذ موقف حازم من العدوان على طرابلس أدى إلى ما نراه اليوم من جرائم واكتشاف المقابر الجماعية في مدينة ترهونة.