سيالة لـ "مجلس الأمن والجنائية الدولية": تحملوا مسؤولياتكم إزاء مقابر ترهونة

سيالة لـ “مجلس الأمن والجنائية الدولية”: تحملوا مسؤولياتكم إزاء مقابر ترهونة

طالب وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة مجلس الأمن الدولي ومحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتهم إزاء المقابر الجماعية في ترهونة.

وأكدت سيالة في رسالة إلى مجلس الأمن أن صمت المجلس وتجاهله لدعوات حكومة الوفاق السابقة لاتخاذ موقف حازم من العدوان على طرابلس أدى إلى ما نراه اليوم من جرائم واكتشاف المقابر الجماعية في مدينة ترهونة.

وطالب الوزير مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته كاملة وفق ميثاق الأمم المتحدة، وأن يحيل أمر هذه المقابر إلى محكمة الجنايات الدولية لجلب المجرمين أمام العدالة، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

كما حث محكمة الجنايات الدولية على اتخاذ الإجراءات الضرورية والملحة للتحقيق في جرائم حفتر وميليشياته في ترهونة وبذل الجهود السامية لمعاقبة ومحاسبة مرتكبيها وقادتهم أمام القضاء الدولي وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

وتابعت الرسالة أن على مجلس الأمن هذه المرة اتخاذ موقف حازم حيال الجرائم التي ارتكبت في ترهونة من قبل ميلشيات حفتر والتي ترقى لجرائم ضد الإنسانية.

ولفت وزير الخارجية إلى أن عدد المقابر التي ارتكبتها ميلشيات حفتر واكتشفت في ترهونة وصل حتى الآن إحدى عشرة مقبرة بعض أصحابها جرى دفنهم أحياء بينهم أطفال ونساء في مشهد مروع يندى له جبين الإنسانية.