شينكر: نفضل مبادرة الأمم المتحدة على المبادرة المصرية

شينكر: نفضل مبادرة الأمم المتحدة على المبادرة المصرية

قال مساعد وزير شؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر؛ إن المبادرة المصرية بشأن الأزمة في ليبيا تحتوي على أجزاء مفيدة، غير أنهم يعتقدون أن العملية التي تقودها الأمم المتحدة، هي أكثر نجاعة وتضمن لجيمع الأطراف الانخراط وإحراز تقدمات في ملف وقف إطلاق النار.

وأضاف شينكر أن استئناف المحادثات بين حكومة الوفاق ومليشيات حفتر، أمر مشجع لإنهاء القتال كونه لا حل عسكريا للأزمة في ليبيا.

وعبر شينكر خلال إحاطته حول حوار الولايات المتحدة مع عدة دول من بينها ليبيا؛ عبر عن قلقه بشأن استمرار تدفق المعدات العسكرية الروسية ومرتزقة فاغنر، رغم انتهاء العمليات العسكرية جنوب طرابلس وهو ما أدى للتدخل التركي في ليبيا، وفق قوله.

هذا وأعرب المسؤول الأمريكي عن قلقه إزاء تقارير المقابر والجثث الجماعية جنوب طرابلس، مشيرا إلى أنها قيد النظر لديهم، وفق قوله.