بلومبرغ: طرابلس ماضية في محاكمة الروسيين رغم ضغوط موسكو

بلومبرغ: طرابلس ماضية في محاكمة الروسيين رغم ضغوط موسكو

نقلت وكالة بلومبرغ عن مسؤول ليبي أن حكومة الوفاق ماضية في محاكمة روسيين متهمين بالتجسس ومحاولة التدخل في الانتخابات رغم الضغوط التي مارستها موسكو لإطلاق سراحهما.

وأضافت بلومبرغ أن النيابة العامة الليبية كشفت في رسالة إلى وزارة الخارجية أن الروسيين كانا يعملان مع شركة “فاغنر” الأمنية والتي يديرها رجل الأعمال المقرب من الكرميلين يفغيني بريغوجين، وكانا جزءا من جهود روسية لمساعدة روسيا في تأمين قاعدة عسكرية في ليبيا.

وقالت الوكالة الأمريكية إن السلطات الليبية قبضت على “ماكسيم شوغالي” و”سمير سيفان” في طرابلس في مايو ألفين وتسعة عشر، وهما في السجن منذ ذلك الوقت، ولم يتم تحويلهما إلى المحكمة بعد لكي توجه إليهما التهم بشكل رسمي.