زيادة فحص العينات يغير الوضع الوبائي ويكشف المزيد من الإصابات في الجنوب

زيادة فحص العينات يغير الوضع الوبائي ويكشف المزيد من الإصابات في الجنوب

يتطور الوضع الوبائي المحلي بشكل مطرد عبر النتائج التي تسفر عنها الفحوصات اليومية للعينات المشتبه بها في مجمل البلاد؛ مع استمرار ارتفاع أعداد الإصابات في مدينة سبها.

فحص 658 عينة
سجل بيان المركز الوطني لمكافحة الأمراض 12 حالة موجبة من بين 658 عينة أجريت لها الفحوصات في طرابلس وبنغازي ومصراتة وسبها، ما زاد العدد الإجمالي للإصابات إلى 168 إصابة بفيروس كورونا.

اكتشاف 12 إصابة
وذكر المركز الوطني أن العينات الـ12 الموجبة من بينها 11 حالة لمخالطين وعينة واحدة موجبة لحالة جديدة؛ ذكر أنها جميعها في الجنوب وتحديدا في مدينة سبها ماعدا حالة واحدة لمخالط في الشاطئ؛ وهو ما يضيف أعباء جديدة على المكافحين للوباء في الجنوب.

حالات نشطة 111 حالة
غيرت الحالات الجديدة الوضع الوبائي في البلاد فبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة 168 حالة من بينها 111 حالة نشطة؛ فيما بلغت حالات التعافي 52 حالة وسجلت حتى الآن 5 حالات وفاة بسبب الوباء.

مختبرات معتمدة
تسلم المركز الوطني النتائج التي أعلنها الإثنين 01 يونيو، من مختبرات لديها أجهزة حديثة وتلقى الفنيون العاملون فيها تدريبات على استخدامها ومن ثم اعتمدت كمصدر موثوق لفحص العينات التي يعلن عنها المركز؛ بحسب المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار.

يجتاح الوباء العالم وتتفاوت الدول في طرق التعامل معه على الرغم من أن البروتوكول المعتمد للتعاطي معه واحد؛ ويأتي الوعي المجتمعي والالتزام الشعبي إضافة إلى التفاعل الرسمي المتناسب مع حجم الكارثة ليشكل الفارق الأهم الذي يرفع من عدد الإصابات أو يخفضها في كل دولة.