بركان الغضب تتقدم وتستهدف المليشيات بمطار طرابلس

بركان الغضب تتقدم وتستهدف المليشيات بمطار طرابلس

قالت عملية بركان الغضب إن مدفعيتها الثقيلة دمرت ثلاث آليات مسلحة لمليشيات حفتر، وتواصل استهداف تمركزاتهم داخل مطار طرابلس العالمي.

من جانبه أكد القائد الميداني بالجيش الليبي العقيد أكرم دوه للأحرار السيطرة على مواقع متقدمة ومهمة في محور حي الكايخ المحاذي للمطار وسيطرتهم على كوبري مطار طرابلس وتأمين محيطه والتقدم إلى ما بعده.

ووجه المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو رسالة وإنذارا أخيرا إلى كل من رفع السلاح إلى “جانب الإرهابيين والمرتزقة في بقايا المناطق المحاصرة جنوب العاصمة وقصر بن غشير وترهونة والعربان مع حفتر.

وجاء في إنذار قنونو: “ألقوا أسلحتكم وسلموا أنفسكم، لا قبل لكم بما جئناكم به، لقد نفد الوقت، سلموا تسلموا، ونعاهدكم بمحاكمة عادلة”.

من جهتها أهابت غرفة العمليات المشتركة لعملية بركان الغضب بكافة المدونين والناشطين بالسوشل ميديا إلى عدم نشر أو تداول أي تمركزات أو صور أو فيديوهات للمواقع والأفراد والآليات والتحركات العسكرية حتى يجري الإعلان عنها رسميا.