20 مصابا بكورونا في يوم واحد والرئاسي يمدد حظر التجوال

20 مصابا بكورونا في يوم واحد والرئاسي يمدد حظر التجوال

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل عشرين إصابة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة، ما يرفع عدد الحالات الإجمالي إلى 99 والوفيات إلى خمس، والحالات النشطة إلى 55 وحالات الشفاء إلى 40، وعقب هذه الطفرة المفاجئة التي سجل أغلبها في سبها وصف مدير مركز مكافحة الأمراض في المدينة عبدالحميد الفاخري الوضع الوبائي في سبها بغير المطمئن، فيما مدد الرئاسي حظر التجول لمدة 10 أيام إضافية.

تطور نسبي
وكان عداد الإصابات بفيروس كورونا في ليبيا قد استقر في الآونة الأخيرة نسبيا، غير أن الأعداد بدأت في الزيادة بعد تسجيل حالات محدودة في صفوف المسافرين العائدين وهو أمر متوقع ولا يثير مخاوف باعتبار الإصابات وافدة ومعلومة المصدر.

حالة استنفار
وأثار إعلان المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن تسجيل 20 حالة جديدة في يوم واحد وبصورة مفاجئة لم يعهدها مسار التطور الوبائي في البلاد منذ دخوله أول مرة في شهر مارس الماضي، أثار حالة من الاستنفار في صفوف المنظومة الصحية وعدد من البلديات.

وضع غير مطمئن
وقال مدير مركز مكافحة الأمراض في سبها عبد الحميد الفاخري للأحرار ، إنهم سجلوا الأربعاء بالمدينة، 17 إصابة بفيروس كورونا لمخالطين لإحدى الحالتين اللتين سجلتا الثلاثاء، وتوفيت إحداهما الأربعاء صباحا، وإن الأخطر ليس عدد الإصابات المرتفع لأن مصدر إصابتهم معروف بعد حضورهم عزاء في سبها، بل المشكلة في الحالة الأصلية التي مازال مصدر إصابتها مجهولا، واصفا الوضع الوبائي في المدينة بغير المطمئن.

20 إصابة و5 وفيات
وفي آخر تحديث للمصابين بفيروس كورونا في عموم البلاد، بلغ عدد الحالات تسعا وتسعين شخصا وعدد الوفيات خمسا بعد تسجيل حالة جديدة في مصراتة أعلن عنها صباح الخميس، وعدد الحالات النشطة خمسا وخمسين وحالات الشفاء أربعين.

تمديد الحظر
وبعد تسجيل هذه الطفرة المفاجئة، شهدت بلدية سبها حالة استنفار ،حيث بحث في اجتماع طارئ مع الأجهزة الأمنية الاستعدادات اللازمة لمجابهة انتشار الفيروس، فيما أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الأربعاء قرارا بتمديد حظر التجول من الساعة السادسة مساء إلى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، و لمدة عشرة أيام تبدأ من يوم الخميس، وكان الرئاسي قد اتخذ قرار الحظر في كامل التراب الليبي منذ نهاية شهر مارس الماضي وذلك كخطوة استباقية مع اكتشاف أول حالة في ذلك الوقت.