بعد نشر صور المقاتلات الروسية.. الأمم المتحدة تعلق على دعم موسكو لحفتر

بعد نشر صور المقاتلات الروسية.. الأمم المتحدة تعلق على دعم موسكو لحفتر

أكدت الأمم المتحدة على لسان الناطق باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك إنها ليست في وضع يمكنها من تأكيد تقرير القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” الذي كشف تورط روسيا في الملف الليبي لدعم حفتر عبر نقل طائرات مقاتلة من سوريا إلى قاعدة الجفرة في ليبيا.

وتعليقا على الدعم الروسي الذي كشفت عنه القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا أفريكوم، قالت الأمم المتحدة إنها على دراية بتدفق المزيد من الأسلحة والمرتزقة على ليبيا، خلال الأسابيع والأشهر القليلة الماضية، وأكدت أن البلاد بحاجة إلى السلام وليس لمزيد من السلاح.

مقاتلات ميغ وسوخوي
وأوضحت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا أن موسكو أرسلت 14 مقاتلة حربية من نوع ميغ 29 وسوخوي 24 إلى قاعدة الجفرة الجوية التي يسيطر عليها حفتر، بعد إخفاء هويتها في قاعدة حميميم العسكرية غرب سوريا خلال مايو الجاري.

وإضافة إلى ذلك، أشارت أفريكوم إلى أن أفرادا من الجيش الروسي يرافقهم مقاتلون روس يتمركزون في ليبيا هم من نقلوا الطائرات إلى ليبيا، وأنهم هبطوا قرب مدينة طبرق للتزود بالوقود، وقالت إن روسيا تسعى لقلب الموازين العسكرية في ليبيا لمصلحتها كما فعلت في سوريا.

نفي المسماري
ورغم نشر أفريكوم صورا للطائرات الروسية في قاعدة الجفرة، إلا أن الناطق باسم حفتر أحمد المسماري وكعادته نفى ما كشفه البنتاغون وقال إن جميع الطائرات المستخدمة هي طائرات قديمة أصلحت وأعيدت للخدمة، مؤكدا أنها ستدخل المعارك قريبا بكامل قوتها وفق قوله.

ومع محاولة المسماري تبرئة ساحة حليفتهم روسيا من التدخل في الشأن الليبي، نفت موسكو تورطها في الصراع الليبي عن طريق مرتزقة شركة فاغنر، وقالت في أكثر من مناسبة إنها تقف مع التسوية السلمية للأزمة الليبية وتحتفظ باتصالات مع جميع الأطراف.