أمريكا: نشارك الليبيين الهدف في إنهاء الهجوم على طرابلس
السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند

أمريكا: نشارك الليبيين الهدف في إنهاء الهجوم على طرابلس

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن هدفها رؤية نهاية للهجوم على العاصمة طرابلس.

وقال سفير أمريكا بليبيا ريتشارد نورلاند في محادثات مع عميد بلدية الزنتان مصطفى الباروني إن بلاد تشارك الليبيين في المنطقة الغربية رغبتهم في أن يروا نهاية لذلك الهجوم.

وشدد نورلاند على أن العملية السياسية الشاملة فقط هي التي يمكن أن تحقق السلام والاستقرار في ليبيا.

وقال السفير أيضا إنّ الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على استعداد للعمل مع رئيس البلدية لمعالجة التحديات التي تواجهها المدينة.

وجاء الثلاثاء عن خارجية أمريكا أنها ستعمل مع حكومة الوفاق وجميع الأطراف الجاهزة لإلقاء السلاح والتفاوض على حل سياسي.

وحذرت الولايات المتحدة في السياق نفسه من تكرار تجربة سوريا في ليبيا بعدما كشفت قيادتها العسكرية لقواتها في إفريقيا (الأفريكوم) عن نشر روسيا مقاتلات لها دعما لحفتر.

وصعدت أمريكا من لهجتها ضد التدخل الروسي الداعم لحفتر وأبدت استنكارها حديثا لإسال موسكو طائراتها إلى الجفرة، مشيرة إلى أن إعادة طلائها في سوريا لن يطمس الحقيقة.

ولفت نورلاند بـ26 مايو الداري إلى إن هناك قوى تسعى بالوسائل العسكرية أو بالإرهاب لفرض نظام سياسي جديد في ليبيا، مردفا أنهم فخورون بالشراكة مع حكومة الوفاق الشرعية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة وكل من هم على استعداد لحماية الحرية والسلام.