خبير روسي : خلاف داخل الحكومة الروسية حول دعم حفتر

خبير روسي : خلاف داخل الحكومة الروسية حول دعم حفتر

أكد خبير عسكري روسي أن وزارة الخارجية الروسية باتت ترى ضرورة قطع الدعم عن مليشيات حفتر بفعل تماديها وخسائرها على الأرض، قائلا إن دعم حفتر أحدث شرخا داخل البيت الروسي.

وأضاف بافل فيلغينهاور في تصريح لصحيفة روسبالت الروسية أن المؤسسات الروسية لها وجهات نظر مغايرة حيال الأوضاع في ليبيا، فوزارة الدفاع تدعم حفتر، بينما الكرملين والخارجية لا يدعمانه إطلاقا،مشيرا إلى وجود خلاف كبير بين وزيري الخارجية سيرغي لافروف، والدفاع سيرغي شويغو حول دعم حفتر.

وذكر الخبير في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول أن وسائل إعلام روسية مقربة من الكرملين، نشرت معلومات حول انسحاب المرتزقة التابعين لشركة فاغنر من الجبهات، لعدم تسديد حفتر مستحقاتهم المالية، إلى جانب إقامة موسكو علاقات مع حكومة السراج.

وأشار فيلغينهاور، إلى أن الأوضاع في ليبيا معقدة، وأن تدخل روسيا في ما يجري هناك ليس بالأمر اليسير.