مكافحة الأمراض: المسح المرتقب سيحدد مصير الحظر

مكافحة الأمراض: المسح المرتقب سيحدد مصير الحظر
المركز الوطني لمكافحة الأمراض

أكد مركز مكافحة الأمراض أن هناك مسحا مرتقبا سيجري في طرابلس وسيحدد على ضوئه مصير حظر التجوال.

وأوضح مدير مركز مكافحة الأمراض بدر الدين النجار لقناة ليبيا الأحرار، أن المسح سيستغرق قرابة 6 أيام، ويستهدف نحو 5 آلاف شخص، وعلى ضوئه ستتحدد إمكانية تخفيف الحظر أو زيادته أو الإبقاء عليه.

وأضاف النجار أن العينات العشوائية “إذا ظهرت سليمة النتائج فإنه في إمكاننا الحديث عن فك الحظر والتخفيف على الناس”.

وتابع النجار أنه إذا “اكتشفنا حالات فإن الوضع سيقتضي حينها أخذ الاحتياطات”، لافتا إلى وجود ضغط على الدولة وشكاوى من الناس تتعلق بخسائر جراء هذه الإجراءات.

وتحدث مدير مركز مكافحة الأمراض عن الحالات الـ33 داخل المستشفى، وأكد أن أوضاعهم الصحية جيدة، وأنهم لم يحتاجوا إلى أي علاج حتى أوكسجين.

وذكر النجار أن هناك من ظهرت نتائجه سالبة بعد أسبوعين وهناك من بقي شهر، مشيرا إلى ذوي الحجر المنزلي وتواصل المركز معهم لمتابعة حالاتهم وتأمين احتياجاتهم.