الخارجية تطالب الجنائية الدولية بمعاقبة حفتر على جرائمه

الخارجية تطالب الجنائية الدولية بمعاقبة حفتر على جرائمه

طالب وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة في رسالة للمحكمة ‎الجنائية الدولية ببذل الجهود اللازمة للمطالبة بمعاقبة مليشيات حفتر على جرائمها ومحاسبتهم أمام القضاء الدولي.

وحث وزير الخارجية في رسالته الجنائية الدولية على اتخاذ الإجراءات الضرورية والملحة للتحقيق في جرائم ‎حفتر التي ترقى ‎لجرائم حرب و‎جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في الرسالة أن ميلشيات ‎حفتر لم تترك خرقا ولا انتهاكا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني إلا وارتكبته من قتل للأسرى والتنكيل بهم وقصف طال حتى البعثات الدبلوماسية بطرابلس.

وأوضحت الخارجية أنه في انتهاك خطير أقدمت ميلشيات ‎حفتر على ‎مطار معيتيقة بأكثر من خمسين صاروخ غراد أدت إلى دمار في مباني المطار، وحرائق في خزانات الوقود، وإصابات مباشرة لطائرتين مدنيتين.

هذا وخاطبت خارجية الوفاق الثلاثاء أيضا مجلس الأمن وطالبته بتحمل مسؤولياته التاريخية في حفظ السلم والأمن الدوليين، وإدانة “اعتداء ‎حفتر السافر على العاصمة ‎طرابلس ومحاسبة منفذيه وداعميه”.

وجاء في رسالة وزير الخارجية محمد سيالة إلى مجلس الأمن، أن ميلشيات ‎حفتر استهدفت بصواريخ موجهة مقر سفارة ‎تركيا ومقر إقامة ‎السفير الإيطالي بالعاصمة ‎طرابلس.

كما شدد سيالة على أن استهداف مقار البعثات الدبلوماسية انتهاك صارخ لميثاق ‎الأمم المتحدة واتفاقيتي ‎فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية.