أردوغان: تستهدفنا أطراف عاجزة أمام تقدمنا في ليبيا وسوريا

أردوغان: تستهدفنا أطراف عاجزة أمام تقدمنا في ليبيا وسوريا

قال الرئيس التركي رجب أردوغان إن أطرافا لجأت إلى محاولات ضرب اقتصاد بلاده بعد أن شعرت بالعجز أمام تقدمها في الملفين السوري والليبي.

وأضاف أردوغان في كلمة عقب ترأسه اجتماعا للحكومة، أن أنقرة لن تخلي الساحة لـ”قوى الشر”، انطلاقا من المنظمات الإرهابية وصولا إلى “محاور العداء التي مصدرها الخليج”.

وتابع الرئيس التركي أنهم يدركون جيدا المآرب الخبيثة وراء المكائد التي تستهدف اقتصاد تركيا.

ولفت أردوغان إلى أن تركيا ستواصل إفشال مخططات الذين يتوهمون أنهم قادرون على هدم اقتصادها عن طريق استخدام مؤسسات مالية في الخارج وحشرها في الزاوية، مشددا على أن هؤلاء “سيجرون أذيال الخيبة مجددا”.

كما شدد أردوغان على أن تركيا ستواصل الدفاع بكل حزم عن حقوقها ومصالحها في شرق المتوسط وقبرص وبحر إيجة.

وصدر بيان الاثنين عن مصر والإمارات العربية المتحدة واليونان وقبرص الرومية وفرنسا، دعت فيه الأطراف بليبيا إلى “الالتزام بهدنة”، دون التطرق إلى هجمات حفتر المكثفة على المدنيين تعويضا عن الهزائم التي تتلقاها على يد قوات الوفاق.

كما زعمت تلك الدول أن “مذكرتي التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن تعيين الحدود البحرية، والتعاون الأمني والعسكري، تتعارضان مع القانون الدولي”.